جوال

أبو ماضي يستهجن عدم تولي الحكومة مسؤولياتها تجاه غزة

247-TRIAL- غزة / سوا / كشف وكيل وزارة الداخلية بغزة كامل أبو ماضي أن وزارته أرسلت رسالة للدكتور رامي الحمد الله باعتباره وزيراً للداخلية ليرعى حفل تخريج دورة عسكرية بكلمة مكتوبة إلا أنها لم تتلقّ الرد من قبل الوزير، كما أن "الوزارة راسلت جميع وزراء حكومة التوافق الوطني في قطاع غزة للمشاركة في الحفل وحضوره، إلا أنه بعضهم اعتذر عن الحضور والبعض الآخر لم يستجب أصلاً للمراسلة".
وشدد أبو ماضي على أن وزارته متماسكة وقوية وتقوم بواجبها على أكمل وجه، بالرغم من عديد المعيقات والعقبات التي تواجهها، والتي من أبرزها "عدم توفير موازنتها التشغيلية ورواتب موظفيها العسكريين من قبل حكومة الوفاق الوطني منذ تشكيلها قبل ستة شهور".
واستهجن أبو ماضي عدم تولي حكومة الوفاق ورئيسها ووزير الداخلية د. الحمد الله مسئولياتهم تجاه قطاع غزة، لاسيما وزارة الداخلية التي تحتاج الموازنات التشغيلية لتوفير احتياجاتها والوقود لتشغيل سياراتها ومركباتها، بالرغم من مخاطبته من أجل حل الكثير من القضايا.
وطالب الحكومة بالوقوف عن مسئولياتها الوطنية التي شُكّلت من أجلها تجاه قطاع غزة، وأن تعتبر القطاع جزء لا يتجزأ من الوطن، مستغرباً "صمت العديد من الجهات عن التقصير تجاه القطاع ثم تساؤلها عن دور الأجهزة الأمنية في حال حصول ثغرة هنا أو هناك".
68