كندا: نستنكر ما جرى في غزة وندعو لتحقيق فوري

من تظاهرات مسيرة العودة السلمية على حدود غزة

من تظاهرات مسيرة العودة السلمية على حدود غزة


أوتاوا - سوا

استنكر رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو ما جرى في قطاع غزة يوم الاثنين الماضي من خسائر وأرواح، داعيا لإجراء تحقيق فوري ومستقل للوقوف على حقيقة ما جرى.

وقال  ترودو في بيان صحفي: " كندا تستنكر، وتشعر ببالغ القلق، بشأن العنف في قطاع غزة الذي أسفر عن خسائر مأساوية في الأرواح وعدد لا يحصى من الإصابات".

وأضاف: " نحن مستاؤون من كون الدكتور طارق لوباني، وهو مواطن كندي، من بين المصابين – مع غيره من الناس العزل، من مدنيين، وصحفيين، ومسعفين وأطفال".

وأردف ترودو: " نبذل قصارى جهدنا لمساعدة الدكتور لوباني وعائلته، ولمعرفة الأسباب التي أدت إلى إصابة مواطن كندي. ونتواصل مع مسؤولين إسرائيليين للوقوف على حقيقة ما حدث".

وأكد  ترودو أنه لا يمكن التسامح مع ما وردنا من استخدام مفرط للقوة والذخيرة الحية، ومن واجبنا أن نتقصى حقائق ما يحدث في غزة.

وتابع: "كندا تدعو لإجراء تحقيق مستقل وفوري للوقوف على حقيقة ما حدث على الأرض – بما في ذلك أي أعمال تحريض أو عنف أو استخدام مفرط للقوة".

وأشار  ترودو إلى أن كندا على استعداد للمساعدة في هذا الجهد، مضيفا "سوف نتعاون مع شركائنا الدوليين ومن خلال المؤسسات الدولية للتعامل مع هذا الوضع الخطير".


الأكثر قراءة هذا اليوم