جوال

عضو باللجنة التنفيذية: لن نتعاطي مع أي مبادرة أميركية قبل إغلاق السفارة بالقدس

مدينة القدس

مدينة القدس

رام الله - سوا

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صالح رأفت، إن القيادة الفلسطينية لن تتعاطى مع أي مبادرة أميركية قبل إغلاق السفارة بمدينة القدس.

وأضاف رأفت في تصريح تلقت "سوا" نسخة عنه: " لقد وقع الرئيس طلب انضمام فلسطين إلى عدد من الوكالات الدولية التابعة للأمم المتحدة، كما تم اعداد ملفات لتقديمها إلى محكمة العدل الدولية، تتعلّق بقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمةً لإسرائيل، وأخرى إلى المحكمة الجنائية الدولية لفتح تحقيق قضائي مع المسؤولين الإسرائيليين بشأن الجرائم المرتكبة ضدّ الشعب الفلسطيني".

وأشار الى أن مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة سيجتمع يوم غد الجمعة بناء على طلب من دولة فلسطين وسنطلب منه المباشرة استنادا للبند السابع بفتح تحقيق حول المجازر التي ارتكبتها إسرائيل في قطاع غزة.

ودعا رأفت في بيانه القمة الإسلامية التي ستجتمع يوم الجمعة واجتماع وزراء خارجية الدول العربية الى قطع علاقاتها مع الولايات المتحدة الأمريكية وغواتيمالا تنفيذا لقرارات القمم العربية السابقة، وقال: " إذا كانت القدس تهم الدول العربية والإسلامية عليهم اخذ موقف حقيقي لإجبار ترامب وغيره بالتراجع عن قراراته الحمقاء بشأن القضية الفلسطينية"، كما وأكد على استمرار الشعب الفلسطيني والقيادة الفلسطينية جنبا الى جنب في مقارعة الاحتلال حتى جلاءه عن آخر شبر من الأراضي الفلسطينية.

الجدير ذكره أن الولايات المتحدة نقلت سفارتها للقدس يوم الاثنين الماضي.

الأكثر قراءة هذا اليوم

DMCA.com Protection Status