جوال

وفد التشريعي يطالب البرلمان البلجيكي الضغط على اسرائيل لوقف جرائمها بحق شعبنا

المجلس التشريعي الفلسطيني

المجلس التشريعي الفلسطيني


بروكسل - سوا

طالب وفد من المجلس التشريعي، خلال اجتماعاته في بلجيكا بدعوة من البرلمان الفيدرالي البلجيكي، اليوم الأربعاء، البرلمان البلجيكي والبرلمانات الأوروبية، أن تمارس ضغوطًا على الاحتلال الإسرائيلي لوقف جرائمها بحق أبناء شعبنا، واحترام القانون الدولي، والاعتراف بدولة فلسطين.

وأعرب النواب البلجيكيون عن عميق تعازيهم وتضامنهم مع الشعب الفلسطيني، مؤكدين عزمهم على مواصلة نصرة الحق الفلسطيني.

وفي سياق آخر، عقد الوفد البرلماني الفلسطيني، أمس الثلاثاء، اجتماعين، الأول مع لجنة فلسطين في البرلمان البلجيكي ولجنة العلاقات الخارجية في البرلمان، ناقش خلاله الوفدان آخر التطورات الميدانية في فلسطين، وتبادلوا الآراء حول أهمية تكثيف الجهود الأوروبية بوقف العدوان الإسرائيلي، وأخذ خطوات عمليه تقود إلى إنهاء الاحتلال وقيام الدولة الفلسطينية.

فيما، أكد رئيس حكومة اقليم والوني بروكسل رودي ديموت، خلال الاجتماع الثاني تضامنه الشخصي مع فلسطين منذ زمن طويل، وعن دعم بلاده لدولة فلسطين، عبر برامج في المجال الثقافي والاجتماعي، ومنها: الكرسي الثقافي والجامعي للشاعر محمود درويش، إضافة إلى أشكال الدعم الأخرى.

وناقش الوفد مع رئيس بلدية بروج رينو لاندري، وعضو مجلس الشيوخ البلجيكي بول فان دين دريش، إمكانية توطيد العلاقات بين هذه المدينة ومدينة فلسطينية.

بدوره، أكد المستشار في بعثة فلسطين في بروكسل حسان البلعاوي، أن من بين الأهداف الرئيسية لهذا البرنامج المكثف من اجتماعات الوفد الفلسطيني، مع مختلف البرلمانات الإقليمية البلجيكية، هو شرح الوضع الفلسطيني بكافة جوانبه، وأبعاده، وتوفير كل المعطيات التي تساهم في دفع بلجيكا لاتخاذ خطوات عملية لإنهاء الاحتلال الاسرائيلي، والاعتراف فورًا بدولة فلسطين.


الأكثر قراءة هذا اليوم