كوريا الشمالية تحذر الرئيس الأمريكي: لن نكون ليبيا أخرى

رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ

رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ


بيونغيانغ - BBC

حذرت كوريا الشمالية من إلغاء القمة بين زعيمها كيم جون أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في حال لم تتخل الولايات المتحدة عن برنامج أسلحتها النووية، قائلة إنها لن تكون لييبا أخرى.

وصرح ترامب منذ أيام قليلة أن القمة بين أول رئيس أمريكي وزعيم كوري شمالي، ستعقد في سنغافورة في 12 يونيو/حزيران المقبل "لنجعلها لحظة تاريخية من أجل سلام العالم".

لكن نائب وزير الخارجية الكوري الشمالي كيم كي غوان اتهم اليوم واشنطن بأنها تضمر نوايا سيئة تجاه بلاده، واختص مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون بنقد لاذع بسبب تصريحاته الأخيرة عن اتباع بلاده ما وصفه بالنموذج الليبي للتخلي عن ترسانة الأسلحة النووية.

وأوضحت في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية إنه إذا أصرت واشنطن على تطبيق "النموذج الليبي والتضييق علينا ومطالبتنا بالتخلي عن أسلحتنا النووي دون أن تتخلى هي عن برنامج أسلحتها النووية، فسنعيد النظر في القمة (المقبلة) والمحادثات (بشأن برنامج كوريا الشمالي النووي".

وتشير كوريا الشمالية إنها لن تصبح ليبيا أخرى، مؤكدة أن ليبيا كان من الممكن أن تتجنب التدخل العسكري الأجنبي إذا لم تتخلى عن برنامجها النووي.

وأكدت كوريا الشمالية عن سخطها وعدم رضاها بسبب المناورات العسكرية الجوية المشتركة بين الولايات المتحدة وجارتها الجنوبية، التي بدأت يوم الاثنين تحت عنوان "ماكس ثاندر"، واصفة إياها بأنها "تحد سافر واستفزاز" يتناقض مع التطور في العلاقات الثنائية بين الكوريتين.

يذكر أن الرئيس الكوري الجنوبي التقى نظيره الشمالي الشهر الماضي، وتعهدا بإنهاء الأعمال العدائية بين البلدين، والعمل من أجل "إزالة نهائية للأسلحة النووية" في شبه الجزيرة الكورية.


الأكثر قراءة هذا اليوم