جوال

إسرائيل تتأهب في القدس عشية الجمعة الأولى لرمضان

قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس- أرشيفية

قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس- أرشيفية

القدس - سوا

تستعد قوات الاحتلال الاسرائيلي لرفع حالة التأهب في مدينة القدس، عشية الجمعة الأولى من شهر رمضان.

وقالت القناة الثانية الاسرائيلية ان تراكم الأحداث وفي مقدمتها نقل السفارة الامريكية للقدس وما حصل في غزة سيجعل قوات الاحتلال ترفع حالة التأهب في القدس تخوفاً من تظاهرات قد تندلع.

وأوضحت ان الشرطة الاسرائيلية ستنشر الآلاف من عناصرها في مدينة القدس تحسبا من إمكانية وقوع مواجهات أو عمليات ينفذها مهاجمون فلسطينيون منفردون ضد أهداف إسرائيلية.

أقرأ/ي المزيد: اسرائيل تجرى اتصالات مع مصر بشأن غـزة

ونقلت القناة الثانية الإسرائيلية عن مصدر أمني إسرائيلي قوله إنه "لا توجد أية إنذارات حول عملية ضد أهداف إسرائيلية حتى الآن، وستبقى إجراءات دخول المصلين إلى المسجد الأقصى دون تغيير".

وتخشى إسرائيل تحديدا من العمليات التي ينفذها مهاجمون فلسطينيون منفردون لا ينتمون لتنظيمات، وتكون عادة دون تخطيط مسبق، أو بتخطيط فردي يصعّب إمكانية رصدها استخباريا بشكل مسبق من أجل إحباطها.

وافتتحت الولايات المتحدة الأمريكية الاثنين الماضي، سفارتها في القدس، وسط تنديد فلسطيني، وهو ما تزامن مع ارتكاب الجيش الإسرائيلي لمجزرة في قطاع غزة، بحق متظاهرين سلميين، أسفرت عن استشهاد 62 شخصا وجرح 3188 آخرين.

الأكثر قراءة هذا اليوم

DMCA.com Protection Status