حيفا: الشرطة تشن حملة ترهيب ضد متظاهرين وتعتدي على الصحافيين

مواجهات مع قوات الاحتلال  -أرشيفية-

مواجهات مع قوات الاحتلال -أرشيفية-

حيفا - سوا

اعتدت الشرطة على المتظاهرين وطواقم الصحافيين وأعاقتهم عن تغطية أحداث التظاهرة التي شهدت مشاركة العشرات من المواطنين في حيفا نصرة لغزة.

ويأتي ذلك في سياق الحملة الترهيبية التي تشنها الشرطة الإسرائيلية، في محاولة منها لوأد أي حراك شبابي نشط في أراضي 48، في ظل الاحتجاجات على المجزرة المستمرة التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي، الاثنين، بحق المتظاهرين السلميين عند الشريط الأمني شرقي قطاع غزة المحاصر.

واستشهد في المجزرة، 61 فلسطينيًا وجرح أكثر من 2770 آخرين، وذلك بالتزامن مع الذكرى الـ70 لنكبة الشعب الفلسطيني، واحتفالات نقل السفارة الأميركية لدى إسرائيل للقدس المحتلة.


والجدير بالذكر، أن اعتقلت الشرطة مساء أمس الثلاثاء، أربعة شبان، بادعاء مشاركتهم في مظاهرة جرت اليوم في مدينة حيفا، وسيتم عرضهم على محكمة الصلح بالمدينة، اليوم الأربعاء، في تمام الساعة الثانية ظهرًا.

كما واعتقلت 5 ناشطين واعتدت على المتظاهرين احتجاجا على مجازر الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة، عند مفرق الشهيد باسل الأعرج (ملتقى شارع أللنبي وحي الألمانية)، في مدينة حيفا، وحاولت تفرقة المظاهرة بالقوة.

والمعتقلون هم: قصي أبو فول، كميل أنطون، آدم أبو عرادات، وهيثم مغربي. وجاء الاعتقال إثر مشاركتهم بنشاط احتجاجي مشروع. وكانت الشرطة قد اعتقلت في وقت سابق الناشط السياسي يوآف حيفاوي، وفرضت عليه الحبس المنزلي.

الأكثر قراءة هذا اليوم

DMCA.com Protection Status