جوال

جيش الاحتلال : لا يوجد أي شائبة اخلاقية في قتل متظاهري غزة

الاحتلال يلقي قنابل الغاز على متظاهري مسيرات العودة في غزة

الاحتلال يلقي قنابل الغاز على متظاهري مسيرات العودة في غزة

القدس - سوا

قالت صحيفة هآرتس الاسرائيلية ان جيش الاحتلال الاسرائيلي لا يجد أي شائبة اخلاقية في قتل متظاهري مسيرات العودة على حدود غزة.

وأوضحت الحيفة ان الجيش الاسرائيلي قرر إعادة قسم من القناصة والجنود الذين تم نشرهم على طول السياج الأمني في قطاع غزة، من أجل منع تعرضهم لنيران قناصة حماس.

كما قرر الجيش أنه في أعقاب انخفاض عدد المشاركين في المظاهرات يوم أمس، سيتم السماح للقناصة بإطلاق النار فقط بأمر من قائد اللواء.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه حتى الآن لم يجد "أي حادث غير أخلاقي قام خلاله القناصة بإطلاق النار خلافا للأوامر".

يشار إلى أن استخدام نيران القناصة كان يجري حتى نهاية آذار بأمر من قائد اللواء فقط، لكنه في ضوء المظاهرات في أيام الجمعة على السياج، منح قائد الكتيبة صلاحية الأمر باستخدام نيران القناصة، والان مع سقوط عدد كبير من القتلى، أمس الأول، وانخفاض عدد المتظاهرين، تقرر إعادة الصلاحية لقائد اللواء.

وقالت الصحيفة ان الجيش يواصل في هذه المرحلة، العمل في حالة تأهب قصوى، كما كان في نهاية الأسبوع الماضي، وينتظر الآن رؤية كيف ستتحرك حماس.

وأوضحت ان الجيش يعتقد أن حماس تعيد التفكير في طريقها وتدرس الإنجازات التي حققتها سواء من الناحية العملية أو الإعلامية، وأن هناك فرصة لأن تختار المنظمة إشعال فتيل أعمال الشغب مرة أخرى قرب السياج.

وادعى الجيش أمس، أن القيادة العليا في الجيش قررت استخدام نيران القناصة ضد المتظاهرين، أمس الأول، من أجل منع آلاف الأشخاص من اختراق السياج، مضيفًا أنه تم إطلاق 150 طائرة ورقية خلال المظاهرات تسببت بإضرام النار في الحقول المتاخمة لقطاع غزة.

كما ادعى الجيش "أن متظاهرين أطلقوا النار على قواته، وألقوا قنابل المولوتوف، وعموما تصرفوا بعنف".

وقال الجيش إن 400 فلسطيني تظاهروا، أمس، قرب السياج، وأن "الشبان يرشقون قنابل المولوتوف على السياج والقوات ويحرقون الإطارات.

وتقوم قوات الجيش بالرد بوسائل تفريق المظاهرات وإطلاق النار وفقا لأوامر فتح النيران".

الأكثر قراءة هذا اليوم

DMCA.com Protection Status