جوال

أردوغان يهاجم نتنياهو: حماس حركة مقاومة والفلسطينيون ليسوا إرهابيين

 الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو


أنقرة - سوا

قال الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، إن "حركة حماس، حركة مقاومة وليست منظمة إرهابية"، في رده على اتهامات رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو.

جاء ذلك في تغريدة نشرها إردوغان باللغة الإنجليزية على حسابه في موقع "تويتر"، اليوم الثلاثاء،

جاء في التغريدة : "تذكير لنتنياهو... حماس ليست إرهابية والفلسطينيون ليسوا إرهابيين". 

وأضاف: "حماس هي حركة مقاومة تحمي أرض فلسطين ضد المحتلين". 

وتابع: "العالم يتضامن مع الشعب الفلسطيني ضد الظالمين".

اقرأ/ي أيضًا: إسرائيل: قطع العلاقات مع تركيا سيضر بسكان غزة

وكان نتنياهو هاجم في وقت سابق تركيا ورئيسها قائلا، إن "أردوغان من أكبر المؤيدين لحماس"، مضيفا في تغريدة له في موقع "تويتر" إننا "لا نريد دروسا في الأخلاق".

وفي سياقٍ متصل، ادعى نتنياهو الثلاثاء في مقابلة مع شبكة "بي بي اس" الأمريكية إن حركة "حماس وضعت الأطفال عمدا في مرمى النيران وذلك وسط غضب بعد (مقتل) عشرات الفلسطينيين بنيران الجنود الاسرائيليين على الحدود بين غزة واسرائيل".

وقال إن "الجنود الاسرائيليين لم يكن أمامهم خيار سوى استخدام القوة القاتلة خلال الاحتجاجات على نقل السفارة الأميركية الى القدس"، مؤكدا أن "مسؤولية سقوط (قتلى) تقع كليا على حركة حماس.

وزعم أن "حماس تدفع المدنيين من نساء واطفال الى مرمى النيران لكي يسقط ضحايا".

كما ادعى قائلا : "حاولنا تقليل عدد (القتلى) والجرحى. هم يحاولون ايقاعهم للضغط على إسرائيل وهو أمر رهيب".

وأشار الى أن "هذه الأمور كان من الممكن تجنبها. لو أن حماس لم تدفع بهم لما حدث شيء"، حسب زعمه.

وقال "لا أعرف اي جيش كان سيتصرف بشكل مختلف، اذا كان عليك أن تحمي حدودك ضد أشخاص يقولون سندمرك وسنتدفق الى بلادك". 

وأضاف : "أنت تجرب طرقاً أخرى، وتجرب مختلف الطرق، وتجرب طرقا غير قاتلة ولكنها لا تنفع ولذلك لا يعود أمامك سوى أن تلجأ إلى طرق سيئة. انت تستهدف المحتجين تحت الركبة وأحيانا لا ينفع ذلك للأسف". 


الأكثر قراءة هذا اليوم