جوال

شجار بين أنصار الرئيس عباس ودحلان بجامعة الأقصى والأخيرة تتخذ هذا القرار

شجار بين أنصار الرئيس عباس ودحلان بجامعة الأقصى

شجار بين أنصار الرئيس عباس ودحلان بجامعة الأقصى


غزة - سوا

قررت جامعة الأقصى في غزة إلغاء كل الفعاليات الطلابية حتى نهاية الفصل الدراسي الثاني ، وذلك حفاظاً على المسيرة التعليمية داخل الجامعة.

واستنكرت ما حدث من اعتداء على حرمة الجامعة وممتلكاتها وعلى مكان إقامة الفعالية.

وشددت على انها ستتابع كل مجريات الحدث وستتخذ كافة الاجراءات القانونية بحق كل من تسبب وساهم في هذا العمل الخارج عن تقاليدنا وأعرافنا الجامعية وثقافة شعبنا.

ودعت إدارة الجامعة كافة الطلبة للحفاظ على النظام والقانون داخل الحرم الجامعي وتفويت الفرصة على كل من لا يريد خيراً لطلابنا ومؤسساتنا التعليمية.

واندلعت مشاجرة وعراك بالأيدي ظهر اليوم الاثنين بين لأنصار الرئيس الفلسطيني محمود عباس والنائب بالمجلس التشريعي محمد دحلان خلال حفل تكريم أوائل الطلبة بجامعة الأقصى بمدينة غزة.

وقال عدد من الطلاب لوكالة "سوا" الاخبارية ان الشجار وقع اثناء إقامة حركة فتح حفل تكريم لأوائل الطلبة داخل حرم جامعة الأقصى بغزة، مشيرين الى ان حالة من الفوضى سادات المكان.

وأفاد الطلاب ان أمن جامعة الاقصى حاول فض الشجار الا أنه لم يستطع ، حيث تدخلت قوات الشرطة الفلسطينية لفضه ومحاولة عزل الجانبين عن بعضهما.

وكثيراً ما تحدث صدامات بين أنصار الرئيس عباس والنائب دحلان في قطاع غزة.

 


الأكثر قراءة هذا اليوم