جوال

"حشد" مصلحة السجون الاسرائيلية تتعمد السياسة القهرية للأسرى

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني "حشد"

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني "حشد"

رام الله - سوا

عبرت الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني "حشد"، اليوم الاثنين، عن تضامنها مع المعتقلين والأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، في ذكرى يوم الأسير الفلسطيني الذي يصادف غداً الثلاثاء السابع عشر من ابريل/ نيسان.

وقالت "حشد" في بيان لها، وصل (سوا) نسخة عنه، تتصادف ذكري أحياء يوم الأسير هذا العام، مع استمرار قوات الاحتلال الإسرائيلي تنفيذ سياسة الاعتقالات العشوائية من خلال شن حملات اعتقال جماعية، واستخدام الاعتقال الإداري على نطاق واسع، وحرمان الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين من ضمانات المحاكمة العادلة، وعمليات النقل القسري، والإبعاد، وسياسة التعذيب الممارس بشكل ممنهج ضد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين، وسياسة الإهمال الطبي.

وأكدت "حشد"، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي ممثله بمصلحة إدارة السجون تتعمد إتباع هذه السياسيات القهرية بحق المعتقلين الفلسطينيين بهدف النيل من كرامتهم، حيث تعتبر هذه السياسات انتهاكات وانتهاكات جسيمة بمفهوم اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949، وتؤكد بان دولة الاحتلال تتعامل مع المعتقلين تعامل عنصري وغير أخلاقي وقانوني، يتنافى مع القواعد القانونية الدولية التي تحمي المعتقلين في اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949، والبرتوكول الإضافي الأول لعام 1977 المحلق بالاتفاقيات جنيف الأربعة، وجملة المواثيق والاتفاقيات الدولية.

وأدانت الهيئة الدولية "حشد"، السياسات الإسرائيلية المعلنة المنفذ بحق الأسري والمعتقلين الفلسطينيين، وإذ تعبر عن تضامنها مع المعتقلين الفلسطينيين والعرب داخل السجون الإسرائيلية ومع ذويهم الذين يشاطرونهم المعاناة، وإذ تعيد التذكير برؤيتها استراتيجية الوطنية، التي طرحتها العام الماضي، لدعم مسارات حماية الأسرى في سجون الاحتلال ودعم نضالهم، إذ تؤكد جاهزيتها لاستكمال العمل مع وإلى جوار كل شركائها لتنفيذ هذه الاستراتيجية.

الأكثر قراءة هذا اليوم