واشنطن تضع شرطًا للحوار مع سوريا

المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر نويرت

المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر نويرت


واشنطن - وكالات

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر نويرت، إن  الجانب الأمريكي سيعود إلى المفاوضات مع  دمشق إذا ما كشفت الحكومة السورية عن الأسلحة الكيميائية التي في حوزتها.

وذكرت ممثلة الخارجية الأمريكية، في حديث لقناة "فوكس نيوز"، أنه إذا تم تحقيق هذا الشرط، فإنه سيشجع الجانب الأمريكي على العودة إلى المفاوضات في جنيف.

وكانت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا قد شنت ضربة صاروخية على عدد من المواقع العسكرية والمدنية في سوريا فجر السبت، وأكدت أنها أصابت أهدافا ذات صلة ببرنامج دمشق الكيميائي المزعوم، بعد اتهام الغرب الحكومة السورية باستخدام الأسلحة الكيميائية في مدينة دوما الأسبوع الماضي.

وادعى التحالف الغربي أنه دمر الأهداف المحددة، فيما أعلنت السلطات السورية أن دفاعاتها الجوية تصدت للعدوان الثلاثي بنجاح.

كما أكدت وزارة الدفاع الروسية أنه تم إسقاط معظم الصواريخ الغربية، وأضافت أن المواقع التي تم تدميرها كانت مدمرة أصلا، فيما لم تتعرض المطارات السورية المستهدفة لأي ضرر يذكر.

 


الأكثر قراءة هذا اليوم