جوال

ماذا رد ليبرمان على الدعوات لفتح تحقيق حول أحداث غزة؟

أفيغدور ليبرمان وزير أمن الاحتلال الإسرائيلي

أفيغدور ليبرمان وزير أمن الاحتلال الإسرائيلي

القدس - سوا

هاجم وزير أمن الاحتلال الإسرائيلي افيغدور ليبرمان مساء السبت، الجهات التي تدعو ل فتح تحقيق حول أحداث مسيرة العودة الكبرى السلمية على حدود غزة الشرقية، والتي أسفرت عن استشهاد 15 فلسطينيًا وإصابة المئات من المدنيين العزل.

وقال ليبرمان إنه "يعارض فتح تحقيق ضد الجيش الإسرائيلي في تلك الأحداث"، مضيفًا : "أنا أدعم الجيش بكل ما قام به".

وتابع وزير أمن الاحتلال : "بفضل جنود الجيش الاسرائيلي، احتفلنا بعيد الفصح بأمان"، بحسب موقع واللا العبري.

من جانبه، قال رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو إن إسرائيل "تتصرف بحزم وعزم للدفاع عن سيادتها وأمن مواطنيها".

اقرأ/ي أيضًا: الامم المتحدة تطالب بتحقيق مستقل في أحداث مسيرة العودة بغزة

وأضاف نتنياهو عبر "تويتر" مساء السبت : "تهانينا لجنودنا الذين يحرسون حدود البلاد ويسمحون للمواطنين الإسرائيليين بالاحتفال بعيد والإجازة بهدوء".

وحسب واللا، فقد طالب أعضاء "كنيست" عرب بفتح تحقيق فوري في حوادث إطلاق الجيش الاسرائيلي الذخيرة الحية على المتظاهرين المدنيين على حدود غزة أمس.

اقرأ/ي أيضًا: الاتحاد الأوروبي يدعو إلى تحقيق مستقل وشفاف في أحداث غزة

كما دعت زعيمة حزب "ميرتس" اليساري الإسرائيلي "تمار زندبرغ" بتشكيل لجنة تحقيق سريعة للوقوف على حيثيات قيام الجيش الاسرائيلي باستهداف المدنيين العزل وقتل العشرات منهم.

أقرأ/ي أيضا:واشنطن تمنع مجلس الأمن من إدانة اسرائيل لقمعها مسيرة العودة

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" عن "زندبرغ" قولها إن مشاهد القتل المروعة واستهداف الفلسطينيين في ظهورهم وهم عزل بالرصاص الحي يعد سبباً كافياً لتشكيل لجنة تحقيق، مضيفةً أن سياسة اليد الخفيفة على الزناد ستساهم في المزيد من الضحايا من الأبرياء وبالتالي إشعال كل المنطقة على حد تعبيرها.
أقرأ/ي أيضا:واشنطن تمنع مجلس الأمن من إدانة اسرائيل لقمعها مسيرة العودة

 


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم