جوال

بلدية غزة: مستعدون للمنخفض رغم قلة الإمكانيات

65-TRIAL- غزة /سوا/قالت بلدة غزة إن طواقمها مستعدة حسب الإمكانيات المتوفر لديها لمواجهة المنخفض الجوي الذي تتعرض لها الأرضي الفلسطينية وقطاع غزة هذا الأيام وتشتد حدته مساء اليوم الثلاثاء، رغم الصعوبات والمعيقات والصعوبات تواجهها مؤخراً.
ونفى رئيس بلدية غزة نزار حجازي خلال مؤتمر صحفي عقده أمام بركة الشيخ رضوان بمدينة غزة اليوم، ما يتداوله المواطنون من امتلاء بركة الشيخ رضوان بمياه الأمطار وقرب إغراق المياه للمنطقة المحيطة.
وأكدت أن البركة لم تتجاوز كمية المياه بها حتى الآن النصف، وأن طواقم البلدية تعمل على التصدي لأي طارئ قد يحدث.
ولفت إلى أن المياه في البركة تناقصت منذ أمس بشكل مرضي، مستبعداً تكرار ما حدث في شتاء العام الماضي، من فيضان للمياه على الأحياء المحيطة.
وأوضح حجازي أن البلدية عملت على تنظيم مصافي الأمطار بالمدينة للحد من مشكلة الفيضانات، مبينًا أن الحصار وشح الإمكانيات تقف عائقاً أمام عمل البلدية ويسبب ضررا كبيراً لها.
من جانب قال رئيس كتلة التغيير والإصلاح في المجلس التشريعي النائب محمد فرج الغول أن موسم الأمطار أصبح مخيفاً لأهل غزة خاصة بعد العدوان الأخير على قطاع غزة وأكد الغول أن بلديات غزة بأكملها تواجه الكوارث منفردة فقد تخلى عنا القريب قبل البعيد وتسألا عن الدور الذي قدمه رئيس السلطة محمود عباس لأهل غزة حتى تتلاش أضرار المنخفض الذي يعصف بهم ؟!
وبين رئيس كتلة التغير والإصلاح أن غزة تواجه مصيرها لوحدها بعد تخلي الجميع عنها، وكذلك تخلي حكومة الوفاق عنها وحرمها من الموازنة والمصروفات التشغيلية .
 يذكر أن منخفض "أليكسا" ضرب الأراضي الفلسطينية الشتاء الماضي ما أدى لغرق منطقة شارع النفق المحيطة ببركة الشيخ رضوان التي عجزت عن استيعاب كمية الأمطار الكبيرة ما أدى إلىتشريد مئات العائلات لمراكز الإيواء، وتعرض السكان لخسائر مادية فادحة. 142