ضميري يعود المصابين بتفجير موكب رئيس الوزراء

 المؤسسة الأمنية

المؤسسة الأمنية


رام الله - سوا

عاد المفوض السياسي العام، الناطق الرسمي باسم المؤسسة الأمنية اللواء عدنان ضميري، جرحى التفجير الذين أصيبوا اليوم الثلاثاء، جراء استهداف موكب رئيس الوزراء رامي الحمد الله ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج ، شمال قطاع غزة.

واطمأن اللواء ضميري على صحة الجرحى السبعة الذين يتلقون العلاج في المستشفى الاستشاري، وهنأهم بالسلامة وتمنى لهم الشفاء التام والعاجل.

29136816_2007313762844119_5384199759819765715_n.jpg
 

وقال إن الذين يقفون وراء هذا الاعتداء الآثم ستطالهم يد العدالة عاجلا أم آجلا، مؤكدا أن حركة " حماس " التي تسيطر على قطاع غزة تتحمل مسؤولية هذا الاعتداء، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية-وفا.

وأكد أن "مدبري هذه الجريمة ومن يقف خلفهم ويساندهم لن يجنوا غير الفشل"، وأن القيادة ستزداد تمسكا بتحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام والوقوف إلى جانب شعبنا في قطاع غزة، وتمكين حكومة الوفاق من ممارسة مسؤولياتها كاملة هناك.


الأكثر قراءة هذا اليوم