جوال

نقيب المحامين: استهداف رئيس الوزراء وقائد المخابرات عمل مأجور يستهدف الوطن

نقيب المحامين الفلسطينيين المحامي جواد عبيدات

نقيب المحامين الفلسطينيين المحامي جواد عبيدات


رام الله - سوا

قال نقيب المحامين الفلسطينيين جواد عبيدات، اليوم الثلاثاء، إن استهداف موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدالله ورئيس جهاز المخابرات العامة الفلسطينية اللواء ماجد فرج ، صباح اليوم، في غزة هو عمل مأجور هدفه النيل من جهود المصالحة الوطنية المبذولة.

وأضاف عبيدات " إن محاولة الاغتيال التي بائت بالفشل اليوم كان المقصود بها هو نقل الوضع الفلسطيني الحالي إلى الوضع الكارثي من أجل تكريس الانقسام الذي يخدم بصورة مباشرة مصالح الاحتلال المخفية" .

ودعا نقيب المحامين التمسك بخيار الوحدة ونبذ الفرقة كما ودعا كافة الفصائل والقوى الوطنية والفلسطينية العمل على إعادة صياغة الأمور الأمنية بما يضمن تعزيز الأمن والأمان لابناء شعبنا على قاعدة واضحه لمحاربة الفلتان الأمني مؤكدا ان الوحدة اصبح مطلبا هاما للكشف عن الأيادي الإرهابية الخفية التي تعمل على زعزعة الإستقرار .

وختم عبيدات "ان هذا الحادث الأليم الذي يسيء لكل أبناء شعبنا الفلسطيني يجب أن لا يمر مرور الكرام داعيا للكشف عن المجرمين المدبرين لهذا الفعل الجبان وتقديمهم للعدالة الفلسطينية حتى يكون عبرة لكل من تسول له نفسه الإقتراب من هدم نسيج الوحدة بين ابناء الشعب الفلسطيني الواحد" .


الأكثر قراءة هذا اليوم