"رجال الاعمال": تفجير موكب الحمدلله ضرب لجهود المصالحة

شعار جمعية رجال الاعمال الفلسطينين

شعار جمعية رجال الاعمال الفلسطينين


غزة - سوا

قالت جمعية  رجال الأعمال بغزة إن تفجير موكب الحمدلله اليوم، يهدف لزعزعة الاستقرار الداخلي الفلسطيني وضرب جهود إتمام المصالحة الفلسطينية في ظل الجهود التي يبذلها الوسيط المصري لإنهاء الانقسام الداخلي.

و استنكرت الجمعية في بيان صحفي صدر عنها اليوم، التفجير الذي استهدف موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج أثناء زيارتهم لقطاع غزة اليوم الثلاثاء.

وأضافت " هذه الجريمة تمثل نقلة خطيرة تمس وحدة شعبنا الفلسطيني، وتهدد العلاقات الفلسطينية الداخلية، ومن شأنها تعطيل مسيرة إنهاء الانقسام البغيض واستعادة الوحدة الوطنية، خصوصا في مرحلة حساسة ودقيقة".

وأعربت عن ثقتها بأن الشعب الفلسطيني سيتمكن من تجاوز هذه المحنة العصيبة والصعوبات و التحديات التي ستواجه جهود المصالحة, مثمناً دور مصر الداعم لشعبنا الفلسطيني لتحقيق أهدافه في الدولة والعودة وتقرير المصير.

وطالبت كافة الجهات المختصة بملاحقة ومحاسبة الفاعلين ومن ورائهم، والكشف عنهم وعن الجهة التي تقف خلفهم، وتقديمهم إلى القضاء الفلسطيني لينالوا العقاب على جريمتهم النكراء.


الأكثر قراءة هذا اليوم