جوال

الرئيس سيعقد اجتماعات لاتخاذ القرارات المناسبة

تلفزيون فلسطين: نجاة الحمدالله وفرج من محاولة اغتيال بغزة

نجاة الحمدالله وفرج من محاولة اغتيال بغزة

نجاة الحمدالله وفرج من محاولة اغتيال بغزة


غزة - سوا

قال تلفزيون فلسطين الرسمي ان رئيس الوزراء د. رامي الحمدالله ورئيس جهاز المخابرات العامة نجيا من محاولة اغتيال تعرضا لها جراء انفجار وقع اثناء دخول موكب السيارات الى قطاع غزة عبر معبر بيت حانون " ايرز".

وأسفر الانفجار الذي طال آخر مركبتين في الموكب، عن وقوع 7 إصابات، حيث استهدفت المنفذون الموكب بإطلاق النار بعد وقوع التفجير.بحسب وكالة وفا

من جهته قال المتحدث باسم وزارة الداخلية بغزة اياد البزم ان انفجار وقع أثناء مرور موكب رئيس الوزراء في منطقة بيت حانون شمال قطاع غزة، لم يسفر عن إصابات، والموكب استمر في طريقه لاستكمال الفعاليات المقررة اليوم، والأجهزة الأمنية تحقق في ماهية الانفجار.

أكد المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل ابو ردينة ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس يتابع باهتمام بالغ ما جرى من محاولة اغتيال لرئيس الوزراء د. رامي الحمدالله ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج اثناء دخول قطاع غزة عبر معبر بيت حانون "ايرز".

وقال أبو ردينة في تصريحات لقناة فلسطين الرسمية ان الرئيس عباس سيعقد سلسلة اجتماعات على ضوء الاعتداء على موكب رئيس الوزراء لاتخاذ القرارات المناسبة.

وحمل أبو ردينة حركة حماس المسؤولية الكاملة عن هذا الاعتداء الذي وصفته بالاثم والجبان.

ووصل الى قطاع غزة صباح اليوم الثلاثاء رئيس الوزراء د. رامي الحمدالله ، ورئيس جهاز المخابرات الفلسطينية العامة اللواء ماجد فرج ، وذلك لافتتاح محطة تحليه المياه بالقطاع.

وكان المتحدث باسم الحكومة يوسف المحمود قد قال لوكالة "سوا" أمس ان رئيس الوزراء ورئيس جهاز المخابرات سيتوجهان لغزة الثلاثاء لافتتاح محطة تحليه المياه.

وكان رئيس الوزراء قد زار غزة في السابع من ديسمبر الماضي ، حيث عقد وقتها اجتماعاً أمنيا في وزارة الداخلية بغزة ، وكذلك بحث سبل تكريس المصالحة مع وفدي حركتي فتح وحماس.

 

 

 


الأكثر قراءة هذا اليوم