جوال
اعلان تليجرام

حمد بن جاسم : التاريخ لن يرحم من أوجد الكراهية بين شعوب المنطقة

وزير الخارجية القطري السابق حمد بن جاسم

وزير الخارجية القطري السابق حمد بن جاسم

الدوحة - سوا

قال وزير الخارجية القطري السابق حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، مساء الأمس، أن التاريخ لن يرحم من أوجد الكراهية بين شعوب المنطقة، مضيفاً" لم يتبقى لنا بعد هذه الأزمة المفتعلة إلا الوشائج التي تجمعنا".

وتساءل الوزير السايق في تغريدات على صفحته الرسمية " تويتر": "من أراد أن يجعل الشقيق الأكبر الذي كنّا نحتكم إليه حتى لو كان هو الخصم أحيانا، أن يتعامل مع أزمة مختلقة بهذه الطريقة؟ قد يقول قائل إنها طريقة جديدة، وأنا أقول إذا كانت هذه هي الطريقة الجديدة، فلن يكون الخليج الواحد بعدها كما كان، ولن تكون دوله كما كانت".

ودعا شعوب الخليج كافة إلى التراحم والتزواج والتقارب، حتى يكونوا الذراع الحصين الذي يقف في وجه من بريد تقطيع الوشائج.

وختم بن جاسم تغريداته: "كل الحدود الأخلاقية والأخوية والسياسية تجاوزناها في هذه الأزمة، فهل نستطيع أن نتجاوز الأزمة نفسها ونتجاوز ما أفرزته ونعود كما كنا؟ وهل هذه القضية المفتعلة أهم مما يدور حولنا من أزمات أو يراد إشغال الرأي العام بهذه القضية الصغيرة جدا جدا عن التحديات الكبرى والتي لم نوفق في حلها".