جوال

بشأن إدخال البضائع عبر بوابة صلاح الدين

أبو شهلا يكشف لـ"سوا" تفاصيل اتصاله باللواء أبو نعيم

مأمون أبو شهلا - وزير العمل الفلسطيني

مأمون أبو شهلا - وزير العمل الفلسطيني

غزة - سوا - ايهاب أبو دياب

أكد د. مأمون أبو شهلا وزير العمل في حكومة الوفاق الوطني، إجراءه اتصال هاتفي مؤخرًا مع اللواء توفيق أبو نعيم مدير عام قوى الأمن الداخلي في غزة ، بشأن إدخال البضائع عبر بوابة صلاح الدين جنوب قطاع غزة.

وأوضح أبو شهلا في تصريحٍ خاص بوكالة (سوا) الإخبارية اليوم الأحد أنه اتصل باللواء أبو نعيم بتوجيهات من رئيس الوزراء، بعد قيام مجموعة من المسلحين بإخراج بضائع قادمة من مصر عبر معبر غير رسمي، دون استيفاء الرسوم الجمركية.

وفي تفاصيل الحادثة، قال وزير العمل: قبل 3 أسابيع، وصلت رسالة من مدير الجمارك في معبر رفح إلى وزير المالية شكري بشارة ، وأخبره فيها بأن هناك بضاعة وصلت من مصر، فقامت دائرة الجمارك بالتجهيز لاستقبالها وعمّل الإجراءات الجمركية لها.

وحسب أبو شهلا، فقد تضمنت الرسالة أيضًا: "جاء مجموعة من المسلحين، وأخرجوا البضائع من غير المعبر الرسمي، ربما القطري أو شيء من هذا القبيل، وهذا يعني أننا لم نقم باستيفاء الرسوم الجمركية عليها".

وتابع إن وزير المالية بعث لرئيس الوزراء حول هذا الأمر، والأخير أحال المسألة له (لوزير العمل)، مبينًا أنه وبناء على ذلك تواصل مع أبو نعيم "من باب المودة"، وأخبره أن هذا الأسلوب لا يجوز، "أنتم تزعمون إنكم تريدون تسليمنا الحكومة، وفي نفس الوقت تحدث أمور خاطئة من هذا القبيل"، وفقا له.

وبين أن الحديث "كان وديًا وإيجابيًا"، مردفًا بقوله: "أخبرني أنه سيحقق في الموضوع، وأنهم لا يوافقون على هذا الشيء، لكن لم أتلق ردًا حتى الآن كوني خارج البلاد".

وأكد أن ذلك جاء كي لا تتكرر تلك العملية مستقبلا، مشددًا على أن "هذا لا يعني أننا نريد إغلاق معبر رفح (..) هذا كلام فارغ".

وزاد أبو شهلا قائلا: "أي شيء في مصلحة البلد والمواطن، نحن نعمله ليلا ونهارا"، مستدركًا: "لكن يجب أن يكون بالشكل القانوني، وليس عبر التهريب وتجاوز الأنظمة".