جوال

حمد : الرئيس قلب الطاولة في وجه راعي صفقة القرن

مسؤولة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في المحافظات الجنوبيةـ د. امال حمد

مسؤولة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في المحافظات الجنوبيةـ د. امال حمد

غزة - سوا

قالت  مسؤولة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في المحافظات الجنوبية  امال حمد إن خطة السلام التي عرضها الرئيس محمود عباس على مجلس الامن فرصة جديده لعملية السلام في الشرق الاوسط.

وشددت على أن خطابه عبر عن رؤيا شاملة للموقف الفلسطيني متحديا الموقف الأمريكي وقلب الطاولة في وجه راعي ما يطلق عليها صفقة القرن   وعلى أية حلول احادية  الجانب مخالفة للقانون الدولي .

وعقبت حمد في تصريح صحفي  وصل لوكالة "سوا" نسخة منه صباح اليوم، على خطاب الرئيس  بأن الكرة الان في ملعب المجتمع الدولي ، موضحة ان الرئيس أبو مازن  أكد ان حل الصراع يجب ان يتشارك في وضع الياته كل الدول المحورية ومرجعياته قرارات الشرعية الدولية وان  اي حل اخر سيؤدي الى توتر وعدم استقرار في المنطقة  .

وأضافت حمد ان من حق الفلسطينيين  الدعوة لعقد مؤتمر دولي كامل الصلاحيات على اساس القانون والشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية مع اليات التنفيذ ضمن جداول زمنية محدده ، مشددة على انه ليس من الممكن الاستمرار بنمط الرعاية الامريكية بعد اعترافها الغير قانوني ب القدس كعاصمة للاحتلال  وانحيازها الكامل للاحتلال  الذي ادى الى امعان الاحتلال في سياساته ضد الفلسطينيين والتي كان اخرها سياسة القرصنة  بإقرار اللجنة الوزارية التشريعية لحكومة الاحتلال لمشروع قانون اقتطاع رواتب الاسرى والشهداء من اموال الضرائب الفلسطينية   .

وثمنت حمد مضمون خطاب الرئيس مؤكدة انه خطاب تاريخي يعبر عن ارادة الشعب الفلسطيني وقراره الوطني المستقل  مؤكدة تمسك الرئيس بالثوابت الوطنية وان اية تسوية يجب ان تقود الى حل كافة القضايا الحل الدائم وعلى راسها القدس واللاجئين والحدود والاستيطان  والاسرى والمياه وان تقود الى دولة فلسطينية كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشريف

وطالبت حمد المجتمع الدولي بالوقوف امام مسؤولياته والتزاماته وسرعة الاستجابة لدعوة الرئيس محمود عباس  .