جوال

عريقات: أمريكا تحاول الاجتماع مع الجانب الفلسطيني 'بأي ثمن'

صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية

صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية

رام الله - سوا

قال صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، إن الولايات المتحدة الأمريكية تحاول الاجتماع مع الجانب الفلسطيني "بأي ثمن".

وأكد عريقات لإذاعة صوت فلسطين اليوم الثلاثاء، إن المحاولات الأمريكية تهدف لإيصال رسالة للعالم بأن الفلسطينيين غضبوا أسابيع من قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إعلان القدس عاصمة لإسرائيل ومن ثم عادوا للمفاوضات.

وأضاف أن واشنطن تريد من ذلك تجهيز لقاء فلسطيني إسرائيلي لاستئناف المفاوضات تستثني القضايا الرئيسية مثل القدس والحدود والمستوطنات، مؤكدا على الرفض الفلسطيني لذلك.

وطالب عريقات الإدارة الأمريكية "بالتراجع عن قرارها اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل والكف عن الابتزاز وتصفية وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)" في حال "أرادت أن تكون وسيطا في عملية السلام بأي شكل".

وأكد أن الجانب الفلسطيني لم يسع للصدام مع واشنطن "انما الدفاع عن الحقوق الفلسطينية والوقوف في وجه جرائم الحرب الإسرائيلية من أجل بناء غطاء دولي يتركز على الشرعية الدولية حفاظا على مبدأ الدولتين على حدود 1967".

وفي السياق، اعتبر عريقات محاولات إسرائيل فرض سيطرتها على المستوطنات في الضفة الغربية "جزء من مخطط فرض الإملاءات على الفلسطينيين وصولا لإقامة دولة بنظامي الأبارتهايد"، مشددا على رفض القيادة الفلسطينية لهذه المخططات.

وأكد أنه "لن يتم التفاوض على جرائم الحرب التي تقوم بها إسرائيل بمساندة الولايات المتحدة الأمريكية".

المصدر: صحيفة القدس

الأكثر قراءة هذا اليوم

DMCA.com Protection Status