محادثات إسرائيلية أميركية لضم المستوطنات والرئاسة تعقب

بنيامين نتنياهو ودونالد ترامب

بنيامين نتنياهو ودونالد ترامب


تل أبيب - وكالات

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، عن إجرائه محادثات مع الإدارة الأميركية برئاسة دونالد ترامب

ونقلت "فرانس برس" عن متحدث باسم نتنياهو قوله لنواب حزب الليكود اليميني الذي يتزعمه: "فيما يتعلق بموضوع فرض السيادة الإسرائيلية، بإمكاني أن أقول لكم إني أتحدث منذ فترة مع الأميركيين حول ذلك".

ووفقا لما ذكره نتنياهو، فإنه من أجل التوصل إلى تفاهمات مع المجتمع الدولي يجب تجنب اتخاذ قرارات من هذا النوع التي "تحرج" الأميركيين.

وتعقيبا على ذلك، حذّر الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، من اتخاذ أي خطوة أحادية الجانب بخصوص فرض السيطرة الإسرائيلية على المستوطنات.

وقال أبو ردينة: "نحن نحذر أن مثل هذه الخطوات في حال تنفيذها، فإنها ستقضي على كل جهد دولي يهدف الى إنقاذ العملية السياسية".

وتابع ابو ردينة: "هذه المحاولات لن تغير في الواقع شيئا، لأن الاستيطان كله غير شرعي".

وأضاف أن أي خطوة في هذا الإطار لن تؤدي سوى الى مزيد من التوتر وعدم الاستقرار .

وأكد الناطق الرسمي باسم الرئاسة، انه لا يحق لأي طرف الحديث في وضع الأراضي الفلسطينية، باعتبار ذلك مخالفا لكل قرارات الشرعية الدولية التي نصت على أن الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 بما فيها القدس الشرقية هي أراضي الدولة الفلسطينية التي أصبحت عضوا مراقبا في الأمم المتحدة.


الأكثر قراءة هذا اليوم