جوال

وزير اسرائيلي يطالب بقتل منفذي العمليات وهدم بيوتهم


13-TRIAL- القدس / سوا / طالب رئيس حزب "ييش عتيد" ووزير المالية الإسرائيلي، يائير لبيد، بقتل منفذي عمليات وهدم بيوتهم، فيما أعلنت الشرطة عن رفع حالة الاستنفار في صفوف قواتها في القدس إلى الدرجة "ج" في أعقاب عملية الكنيس، صباح اليوم الثلاثاء.
وكتب لبيد في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أنه "لا توجد كلمات كافية للتنديد بالعملية العدائية. إنها تعيدنا إلى أسوأ أماكن الشعب اليهودي – يهود يسبحون بدمائهم وملفعين بشالات الصلاة بعد أن قتلتهم حيوانات بشرية فقط لكونهم يهود".
وأضاف لبيد أنه "علينا اتخاذ أشد الإجراءات، ويجب هدم بيوت هؤلاء المخربين الليلة، وعلى المخربين الذين يخرجون لتنفيذ عمليات عدائية كهذه أن يعرفوا أنهم لن يعودوا أحياء".  
من جانبه، أعلن المفتش العام للشرطة الإسرائيلية، يوحنان دانينو، في ختام مداولات بمشاركة قيادة الشرطة، عن رفع حالة الاستنفار في صفوف قوات الشرطة في القدس إلى الدرجة "ج".
وامتدح دانينو أداء أفراد الشرطة "الحاسم والملائم" لدى وصولهم إلى موقع العملية وقتل منفذيها.
وقال دانينو إنه أصدر تعليمات إلى قادة المناطق "للاستعداد لأي سيناريو ممكن من أعمال انتقامية وجباية الثمن. وينبغي زيادة الدوريات حول المساجد والكنس والأماكن المقدسة" مضيفا أنه تم إلغاء إجازات أفراد الشرطة.  7

الأخبار الأكثر تداولاً اليوم