جوال

"الثوري" يحذر من تداعيات اعتقال فرج وكادر "فتح"

حركة فتح

حركة فتح

رام الله - سوا

وجه المجلس الثوري لحركة "فتح" تحذيرا واضحا لحكومة الاحتلال على إثر اعتقال عضو المجلس الثوري حسن فرج ظهر الْيَوْمَ الجمعة بمدينة بيت لحم.

وجاء في تصريح صحفي للمجلس الثوري وزع على وسائل الإعلام "إن المجلس ينظر بخطورة بالغة لاعتقال فرج وأمناء سر وأعضاء الأقاليم والمناطق التنظيمية وكوادر الحركة في استهداف واضح لحركة فتح".

وأضاف التصريح "أن المجلس يحذر حكومة نتنياهو من اللعب بالنار عبر سياسة البطش والانتهاك التي لن تنال من عزيمة أبناء الفتح يوما، بل تزيد الفتح صلابة وقوة والتصاقا بالجماهير".

وأكد المجلس تمسكه بخيار المقاومة الشعبية الوطنية وبكل قوة وزخم كخيار كفاحي مرحلي لرفع الصوت والتعبير عن رفض الاحتلال ومقاومة مخططاته وكل قوى الشر التي تدور في فلكه، وعلى رأسها الإدارة الأميركية المعادية لتطلعات شعبنا.

وأشار إلى أن المجلس متمسك بتوجهات الرئيس محمود عباس الداعية لرفع وتيرة التحدي لكافة المخططات التي تستهدف الكيان والهوية.

وقدم المجلس الثوري لحركة "فتح" التحية للأسير القائد حسن فرج وكافة أسرى الحرية الذين يرسمون للجميع درب الحرية الذي لن نحيد عنه حتى دحر الاحتلال عن أرضنا وإطلاق سراح كافة أسرانا وأسيراتنا من سجون الاحتلال.

مواضيع ذات صلة

منوعات