الديمقراطية تشيد بالمواقف المُنددة بخطط الاحتلال الاستيطانية

الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

غزة - سوا

أشاد الناطق باسم الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، بمواقف فرنسا وبريطانيا ومبعوث الأمم المتحدة في إدانة القرارات التي إتخذتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي ببناء أكثر من 1100، وحدة سكنية استيطانية في عشرين مستوطنة مختلفة، في أنحاء الضفة الفلسطينية. 

وثمن الناطق باسم الجبهة في تصريحٍ صحفي تلقت (سوا) نسخة عنه الجمعة، هذه المواقف التي اعتبرت أن الاستيطان يتنافى مع القانون الدولي، ويشكل انتهاكاً للقرار 2334 في مجلس الأمن الدولي الذي صدر نهاية العام 2016 بإجماع أعضائه، كما من شأن الاستيطان تعريض السلم والأمن في المنطقة للخطر.

ودعا أوروبا وبريطانيا والأمم المتحدة، للعمل على تطوير موقفها من الاستيطان، والانتقال نحو إجراءات عملية وفعلية ضاغطة على سلطات الاحتلال، تلعب الدور المطلوب في دعم نضالات الشعب الفلسطيني من أجل حقه المشروع في الخلاص من الاحتلال والاستيطان، وبناء دولته الوطنية المستقلة كاملة السيادة، وعاصمتها القدس الشرقية على حدود 4 حزيران 67، وحل قضية اللاجئين الفلسطينيين بموجب القرار 194 الذي يكفل لهم الحق في العودة إلى الديار والممتلكات التي هجروا منها منذ العام 1948.

وطالب القيادة الفلسطينية الرسمية للبناء على هذا التطور الايجابي في الموقف الدولي، سواء في مجلس الأمن الدولي، أو الجمعية العامة للأمم المتحدة برفض قرار ادارة ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وفي ادانة الاستيطان، والعمل على تدويل قضية الاستيطان، بنقلها مرة أخرى إلى المحافل الدولية في الأمم المتحدة، وفي محكمة الجنايات الدولية باعتبار الاستيطان ونهب الأرض، وتهويد القدس، وانتهاك قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، يشكل جريمة حرب وجريمة ضد الانسانية ويضع اسرائيل في مصاف الدول المارقة.

 

الأكثر قراءة هذا اليوم

DMCA.com Protection Status