خلال خطبة الجمعة بغزة

بحر يدعو الرئيس عباس بالعودة للثوابت ورفع الحصار أو الرحيل

احمد بحر - النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي

احمد بحر - النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي

غزة - سوا

طالب الدكتور أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، الرئيس  محمود عباس "بالعودة لثوابت شعبنا ورفع الحصار الذي يفرضه على القطاع أو الرحيل".

واستنكر د. بحر خلال خطبة الجمعة بمسجد الامام احمد ياسين بغزة -بحسب اعلام المجلس التشريعي- استمرار الرئيس عباس بحصار غزة، وقطع الرواتب، وقطع الكهرباء.

وحذر من المساس بسلاح المقاومة الذي يريدون نزعه ضمن " صفقة القرن "، مشددا على أن سلاح المقاومة هو السلاح الشرعي لاسترداد الحقوق وتحرير ارضنا المحتلة، لافتا أن الكفاح المسلح حق كفلته القوانين الدولية.

كما حذر من الاندفاع العربي والاسلامي نحو التطبيع مع الاحتلال كجزء من صفقة القرن، مؤكدا أهمية الامتداد والعمق الاسلامي والعربي لقضية شعبنا

وحذر من استمرار الاحتلال في انتهاكاته بحق أهلنا في الضفة الغربية والقدس المحتلة، واستمرار الاستيطان وتهويد القدس، مشددا أن شعبنا ومقاومته له حق الرد الكامل على تلك الانتهاكات.

وأكد أن خيار المقاومة الفلسطينية هو والطريق الوحيد والأقصر لتحرير أرضنا واستعادة حقوقنا، داعيًا جميع أطياف شعبنا بالالتفاف حول خيار المقاومة "الذي اثبت نجاحه مقابل فشل طريق التسوية والمفاوضات، لأن الاحتلال لا يفهم إلا لغة القوة".

كما ناشد أبناء شعبنا وفصائله إلى الوحدة لمواجهة الاحتلال الاسرائيلي "الذي يعد العدو الوحيد لأبناء شعبنا"، ودعم صمود شعبنا ومقاومته التي تعمل على مدار الساعة لدحر الاحتلال وتحرير فلسطين.

وطالب د. بحر المجلس المركزي المزمع عقده مطلع الاسبوع القادم بالإعلان عن سحب اعتراف منظمة التحرير الفلسطينية بالاحتلال، ونهاء "اوسلو" ووقف التنسيق الامني الذي مازال مستمرا حتى اليوم.

الأكثر قراءة هذا اليوم

DMCA.com Protection Status