جيش الاحتلال يرفع حالة التأهب استعدادًا لجمعة غضب سادسة

جنود الاحتلال ينتشرون بكثافة تأهبًا لجمعة غضب جديدة ضد قرار ترامب

جنود الاحتلال ينتشرون بكثافة تأهبًا لجمعة غضب جديدة ضد قرار ترامب


غزة - سوا

ذكرت وسائل الإعلام العبرية كافة، صباح اليوم الجمعة، أن الجيش الإسرائيلي رفع حالة التأهب، استعدادا لاندلاع مواجهات، ويوم غضب فلسطيني، في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة.

وقالت القناة السابعة العبرية، إن الجيش رفع حالة التأهب؛ تخوفا من تصعيد حدة المواجهات بالمناطق الفلسطينية، بعد صلاة الجمعة.

وفي سياقٍ متصل، أفادت القناة أن الجيش الإسرائيلي، والمخابرات الإسرائيلية يعملون لليوم الثالث على التوالي، للبحث عن منفذي عملية إطلاق النار بنابلس، من خلال محاصرة المنطقة.

وأضافت القناة، أن قيادة الجيش الإسرائيلي، تعلم أن مقتل المستوطن في هذه العملية، ستؤدي لوقوع عمليات انتقامية من قبل مستوطني الضفة الغربية.

ودعت القوى الوطنية والإسلامية أمس، للمشاركة في المسيرة الحاشدة؛ دعما للقدس واستنكارا لقرار ترامب، وذلك بعد صلاة اليوم الجمعة مباشرة على شارع صلاح الدين على مدخل النصيرات و البريج.

كما دعت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين للمشاركة في مسيرات جمعة الغضب السادسة،  نصرة للقدس والمسجد الاقصى ؛ والتي ستنطلق بعد صلاة الجمعة مباشرة من امام  دوار العودة في مدينة رفح.

واستشهد يوم أمس الخميس، فتيان فلسطينيان، أحدهما شرق البريج شرقي قطاع غزة، والآخر خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في قرية عراق بورين جنوب نابلس

وبحسب المصادر الطبية، فإن الفتى أمير عبد الحميد أبو مساعد (16 عامًا) استشهد برصاص الاحتلال شرق البريج بعد إصابته بعيار ناري في الصدر، فيما ارتقى الفتى علي عمر نمر قينو (16 عامًا) متأثرًا بجراحه الخطرة التي أصيب بها في رأسه بمواجهات مع الاحتلال.


الأكثر قراءة هذا اليوم