قيود صارمة من ليبرمان على عائلة التميمي

عائلة التميمي

عائلة التميمي


القدس - سوا

أوصى وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، بفرض قيود على عائلة التميمي ، في أعقاب حادثة طرد أفراد من العائلة جنود من جيش الاحتلال من أمام منزلهم في قرية النبي صالح  قرب رام الله ، منتصف ديسمبر الماضي.

وبحسب ما نقلت صحيفة القدس عن صحيفة "إسرائيل هيوم" الصادرة اليوم، فإن ليبرمان وقع قرارا بمنع والد الفتاة عهد التميمي من السفر بحجة أن لديه ماضي طويل في السجن بسبب "تورطه" في قضايا أمنية سابقة.

كما أمر ليبرمان بمنع دخول 20 فردا من عائلة التميمي إلى مناطق في النبي صالح وقرى أخرى بحجة تورط غالبية العائلة في أعمال "العنف والتحريض على الإرهاب"، حسب ادعائه.

ونقلت الصحيفة عن ليبرمان قوله أن معاملة عائلة التميمي وأسرتها يجب أن تكون صارمة ورادعة بما في ذلك اعتقالهم واستنفاذ كل القوانين في قضيتهم. مضيفا "من المستحيل القبول بالضرب المتكرر للجنود في العديد من الحوادث والتحريض على الهجمات".

يذكر أن الاحتلال اعتقل الطفلة عهد التميمي ووالدتها في التاسع عشر من الشهر الماضي ، بحجة الاعتداء على جنوده أمام منزلهم ، بعد اقتحام قرية النبي صالح قرب رام الله.


الأكثر قراءة هذا اليوم