جوال

26 عاما على إعلان وثيقة الاستقلال

6-TRIAL- رام الله / سوا/ تصادف اليوم السبت، الذكرى الـ26 لإعلان وثيقة الاستقلال، التي أعلنها الشهيد الرئيس الراحل ياسر عرفات، من الجزائر عام 1988، وتعد الإعلان الثاني للاستقلال بعد الأول الذي تم في تشرين الأول عام 1948، عندما أعلنت حكومة عموم فلسطين الاستقلال في جلسة لمؤتمر المجلس الوطني.
وقال الشهيد عرفات في الجلسة: "إن المجلس الوطني يعلن، باسم الله وباسم الشعب العربي الفلسطيني قيام دولة فلسطين فوق أرضنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف".
وشكلت هذه الكلمات محور وثيقة إعلان الاستقلال التي خطها الراحل شاعر فلسطين الكبير محمود درويش، وصدح بها صوت القائد ياسر عرفات في قاعة قصر الصنوبر في العاصمة الجزائرية الجزائر، أمام المجلس الوطني الفلسطيني، معلنا بدء مرحلة جديدة من النزاع مع الحركة الصهيونية لتثبيت الحق الفلسطيني في نيل الحرية والاستقلال وإقامة الدولة، وفي تثبيت القدس عاصمة لهذه الدولة.
وتمر ذكرى الاستقلال هذه الأيام، والقيادة الفلسطينية على أعتاب التوجه إلى مجلس الامن الدولي، لتحديد سقف زمني لإنهاء الاحتلال، واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.
وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة، اعترفت بتاريخ 15-11-2012، بدولة فلسطين بصفة "مراقب" في المؤسسة الأممية. 278