جوال

الاحتلال يعتقل 13 طفلا وشابا من القدس

القدس / سوا/ اعتقلت قوات الاحتلال، فجر اليوم الجمعة، 13 طفلا وشابا بعد ان داهمت مناطق مختلفة في مدينة القدس المحتلة.

وقال رئيس لجنة أهالي الاسرى والمعتقلين المقدسيين أمجد أبو عصب في بيان صحفي، إن قوات الاحتلال اعتقلت ربعة أطفال من بلدة بيت حنينا وحولتهم للتحقيق في سجن ’المسكوبية’، مشيراً إلى أنهم سيعرضون هذا اليوم على قاضي محكمة الصلح في القدس المحتلة، والأطفال هم: يوسف أبو رميلة، وماجد طه، ومحمد البكري وأحمد البكري، وتتراوح أعمارهم ما بين 14 و 15 عاما.

ونوه أبو عصب إلى أن قوات الاحتلال الخاصة وأجهزة مخابراتها قد اقتحمت قرية العيسوية فجر اليوم واعتقلت:  يحيى علي مصطفى (23عاما)، والأسير المحرر مجد محمد درويش (24عاما)، وموسى محمد درباس (25عاما)، وتامر عبيد، ونديم عبيد.

ولفت إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت أيضا كلا من: شريف رجبي وإيهاب سرحان، ومحمد رازم من بلدة سلوان، بالإضافة إلى المواطن عصام سدر من حي الثوري في المدينة.

وفي سياق ذي صلة، يشهد المسجد الاقصى المبارك منذ ساعات صباح اليوم تدفقاً كبيراً من المُصلين القادمين من مختلف أنحاء القدس وأراضي العام 48م، للمشاركة في أداء صلاة الجمعة برحابه الطاهرة، بعد منع الآلاف من ذلك خلال الأسابيع الماضية من قبل قوات الاحتلال.

وكانت شرطة الاحتلال أعلنت الليلة الماضية عن ’السماح’ للمصلين من كافة الأعمار بالصلاة في المسجد الأقصى، خلافاً لما اتبعته خلال الأسابيع الماضية بالسماح فقط لكبار السن بالصلاة برحابه الطاهرة، ما اضطر آلاف المواطنين لأداء صلوات الجمعة في الشوارع.

من جانبه، طالب الحراك الشبابي المقدسي، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بإغلاق مساجد القدس القريبة من البلدة القديمة لدفع المواطنين لصلاة الجمعة بالمسجد الاقصى.

وقال مراسلنا إن القدس القديمة تشهد حركة نشطة من خلال تدفق المواطنين عبر العديد من بوابات البلدة القديمة باتجاه الأقصى، علماً أن الاحتلال نشر المئات من عناصر قواته الخاصة في الشوارع والطرقات وسيّر الدوريات العسكرية والشرطية الراجلة والمحمولة والخيالة بمحيط بوابات القدس القديمة.