جوال

صلحاً عشائرياً بين عائلتي "الطلاع والمجدلاوي"

صلحا عشائريا

صلحا عشائريا

غزة - سوا

رعت لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح التابعة لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين المحافظة الوسطى صلحاً عشائرياً بين عائلتي "الطلاع والمجدلاوي" إثر خلاف بين العائلتين.

ويأتي هذا الصلح الذي أقامته لجنة الإصلاح بالمحافظة الوسطى في إطار عملهم الدؤوب لإصلاح ذات البين وحل الخلافات الداخلية ونشر المحبة بين أبناء الشعب الفلسطيني .

وحضر مراسم الصلح الذي أقيم في ديوان عائلة المجدلاوي لفيف من الوجهاء ومخاتير العائلات والعشائر بالمحافظة وجمع غفير من أبناء العائلتين.

وأكد الشيخ سليم حماد في كلمة اللجنة على ضرورة التحلي بأخلاق الإسلام العظيم في الحل والصفح والتحلي بأخلاق القرآن والعمل على إصلاح ذات البين .

بدوره شكر الشيخ ناصر الهنداوي العائلتين على حسن الاستقبال والصفح والعفو العربي الأصيل، مثنياً على العائلتين لما تحلو به من روح الإسلام العظيم والتخلق بأخلاقه والعفو.

وفي كلمتين منفصلتين لعائلة المجدلاوي وعائلة الطلاع أثنتا فيهما على الجهود التي بذلتها لجنة الإصلاح التابعة لحركة الجهاد الإسلامي من أجل إصلاح ذات البين محتسبين ذلك عند الله عز وجل راجين الأجر والعفو منه، وقدموا شكرهما كذلك للمخاتير والوجهاء وكل من تدخل في الإصلاح وتتويج الجهود بالمصالحة.

وفي ختام اللقاء عفا وسامح الأستاذ أبو رأفت المجدلاوي عن عائلة الطلاع أمام الحاضرين، وتصافح أبناء العائلتين مع بعضهما البعض مؤكدين على بداية صفحة جديدة من العفو والتسامح والألفة.