جوال

طلاب من غزة يتواصلون مع محطة الأبحاث اليابانية "شيواه" في أنتاركتيكا

محاضرة عبر الإنترنت لطلاب الأونروا بغزة

محاضرة عبر الإنترنت لطلاب الأونروا بغزة

غزة - سوا

عقدت مجموعة من 30 طالب وطالبة من مدرستين تابعتين للأونروا – مدرسة الرمال الإعدادية للبنات ومدرسة ذكور البحرين الإعدادية– محاضرة عبر الإنترنت باستخدام سكايب مع محطة الأبحاث اليابانية "شيواه" في القارة القطبية الجنوبية (أنتاركتيكا)، حيث قام طبيب المحطة د. هيروفومي اوإي بتعريف الطلاب على الحياة في أنتاركتيكا ومهمة محطة الأبحاث فيها.

واستمرت الفعالية لمدة ساعتين وتضمنت عرضًا تقديميًا بالصور والفيديو تبعه جلسة نقاش مفتوح طرح خلالها الطلاب عدداً من الأسئلة مثل تأثير التغير المناخي على العالم وعلى أنتاركتيكا بالتحديد.

وفي تعليقها على المحاضرة، قالت الطالبة آية وادي البالغة من العمر 14 عام من الصف التاسع في مدرسة الرمال الإعدادية للبنات في تعليقها على المحاضرة: "لقد كانت محاضرة مثيرة للاهتمام تعلمت منها الكثير، هذه المرة الأولى بالنسبة لي لأتعرف على الحياة في أنتاركتيكا وأن أعرف عن مهمة محطة الأبحاث فيها".

وأعرب د. هيروفومي اوإي عن سعادته لحواره مع طلاب الأونروا في غزة وتزويدهم بمعلومات حول البيئة في قارة أنتاركتيكا وهدف نشاطات مهمة البحث الياباني في القارة القطبية.

وكانت المحاضرة بمثابة الفرصة الفريدة لزيادة المعرفة وأفق الطلاب، حيث تكاد تكون حرية الحركة معدومة تقريبًا في غزة بسبب الحصار حيث أن 90 في المائة من أكثر من 271,900 طالب في مدارس الأونروا لم يغادروا قطاع غزة على الإطلاق في حياتهم.

يدرك برنامج التعليم في الأونروا الحاجة الماسة للطلاب للتواصل والتشبيك مع العالم، وعليه، يسعى البرنامج دوماً لتنفيذ مشاريع يتمكون من خلالها من التواصل ومشاركة معرفتهم وأفكارهم مع أقرانهم وآخرين حول العالم.