مسيرات غضب تعم فلسطين رفضًا لقرار ترامب

مسيرات غضب تعم فلسطين رفضًا لقرار ترامب

مسيرات غضب تعم فلسطين رفضًا لقرار ترامب

غزة - متابعة سوا

عمّت مسيرات الغضب جميع المحافظات الفلسطينية اليوم الخميس؛ رفضًا لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

واندلعت مواجهات في مناطق الاحتكاك، وبخاصة في قلقيلية وأريحا والخليل وبيت لحم والقدس وقطاع غزة، فيما رفع المشاركون الأعلام الفلسطينية، وأحرق بعضهم العلمين الإسرائيلي والأمريكي معًا، مرددين هتافات مناهضة للسياسة الأميركية المنحازة.

وقد أصيب العديد من المواطنين بجروح والعشرات بحالات اختناق على مدخل بلدة عزون قرب قلقيلية، وعلى المدخل الشمالي لبيت لحم، وعلى مدخل أريحا الرئيس، وفي منطقة باب العمود وعلى مدخل المسجد الأقصى في القدس المحتلة، وعلى نقاط التماس مع قطاع غزة.

وقمع الاحتلال وقفة ومسيرة في منطقة باب العمود (أحد أشهر أبواب القدس القديمة)، وأغلقته وحشدت قوات كبيرة، ومدججة، لفض الحشود المقدسية.

كما قمع الاحتلال تجمعا احتجاجياً أمام المسجد الأقصى من جهة بابي المجلس وحطة.

وسبق ذلك أن عززت قوات الاحتلال من انتشارها وسط القدس ومحيط البلدة القديمة، وسيرت في شوارعها وطرقاتها دوريات عسكرية وشرطية، ونصبت حواجز لتوقيف الشبان والتدقيق ببطاقات الشبان.

وعمّ الإضراب الشامل محافظات الوطن كافة، رفضا لإعلان الرئيس الأمريكي القدس عاصمة موحدة للاحتلال.

 

 

مواضيع ذات صلة

منوعات