إيرلندا: إعلان ترامب مخيب للآمال

نائب رئيس الوزراء الإيرلندي الايرلندي، سايمون كوفيني

نائب رئيس الوزراء الإيرلندي الايرلندي، سايمون كوفيني

دبلن - سوا

قال نائب رئيس وزراء ووزير الشؤون الخارجية والتجارة، الايرلندي، سايمون كوفيني: "لقد كان الموقف الموحد للمجتمع الدولي لعقود، كما هو مبين في قرارات مجلس الأمن الدولي، أن حل النزاع في الشرق الأوسط سيتضمن الاتفاق على القدس لتكون عاصمة لإسرائيل ودولة فلسطين المستقبلية".

وأضاف، في بيان أصدره، اليوم الخميس، "إن القدس هي إحدى قضايا الوضع الدائم التي سيتم تسويتها في اتفاق سلام نهائي في الشرق الأوسط"، معيدا بذلك تأكيد موقف إيرلندا بشأن مدينة القدس.

وإذا أريد لمفاوضات السلام أن تنجح، فإن أي وضع بالقدس يجب أن يتحدد نهاية العملية السلمية عندما يتم التوصل إلى مجموعة كاملة من الحلول التوفيقية."

وتابع كوفيني: كما أن التوترات المتفاقمة بشكل خطير في القدس في السنوات الأخيرة أكدت ضرورة تجنب أية إجراءات أحادية لتغيير الوضع القائم في المدينة.

ولفت إلا أن إعلان الولايات المتحدة عن القدس اليوم أمر سابق لأوانه وغير مدروس، ولن يكون مفيداً للجهود الرامية للتوصل إلى حل لعملية السلام في الشرق الأوسط، وهو أمر ضروري للغاية. وقد نقلتُ إلى حكومة الولايات المتحدة أمس قلقي إزاء التقارير عن نوايا الولايات المتحدة، وأنا أعلم أن الكثير من القادة في جميع أنحاء العالم فعلوا الشيء نفسه، وبالتالي فإن إعلان اليوم أمر مخيب للآمال ويصعب فهمه".

وخلص للقول "ستظل إيرلندا ملتزمة تماماً بدعم كلا الطرفين للتوصل إلى حل سلمى تفاوضي لعملية السلام في الشرق الأوسط، وهو أمر ضروري لإسرائيل لضمان مستقبلها وضروري كذلك للفلسطينيين لكي يتمتعوا بحقوقهم السياسية الكاملة ".

مواضيع ذات صلة

منوعات