عملية السلام ماتت

هنية يدعو لإطلاق شرارة انتفاضة 'حرية القدس والضفة' غدًا

اسماعيل هنية - رئيس المكتب السياسي لحركة حماس

اسماعيل هنية - رئيس المكتب السياسي لحركة حماس

غزة - متابعة سوا

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، لإطلاق شرارة انتفاضة فلسطينية جديدة يوم غدٍ الجمعة في الضفة الغربية والقدس، ردًا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، مطالبًا بعقد اجتماع فلسطيني عاجل للاتفاق على السياسة المقبلة.

وقال هنية في خطاب له صباح الخميس : "فليكن غدًا 8/12/2017، يوم غضب وبداية تحرك واسع لانتفاضة سأسميها بـ"حرية القدس والضفة"، مضيفًا : "كما حررنا غزة، قادرون على تحرير القس والضفة"، داعيا جماهير شعبنا وامتنا وكل احرار العالم، ليكون غدًا يوم غضب وتجديد للعهد مع القدس والاقصى.

وتابع : "كما كانت 8/12/87 بداية انتفاضة الحجارة، فليكن غدًا بداية انتفاضة في وجه الاحتلال".

وأردف هنية قائلا : "في الوقت الذي نسعى فيه لتمكين الحكومة في غزة والضفة، فإننا مطالبين لتمكين المقاومة في الضفة للرد على القرار الأمريكي"، مطالبًا بمقاطعة الإدارة الأمريكية.

وعدّ هنية أن قرار ترامب "أخرق وظالم"، مشددًا على أن القضية الفلسطينية وأمتنا العربية والإسلامية تقف اليوم أمام منعطف تاريخي.

وقال هنية  : "نطالب وندعم وسنعمل على اطلاق انتفاضة في وجه الاحتلال"، مطالبًا السلطة الفلسطينية بوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية بشكل كامل؛ لإطلاق العنان أمام المقاومة.

وكشف هنية عن تعليمات وُجِهت لكل أبناء الحركة وكافة الأذرع للنفير العام، ولأن تكون على جهوزية تامة لأي تعليمات قد تصدر لمواجهة هذا الخطر الاستراتيجي الذي يهدد القدس وقضية فلسطين، مضيفًا : "نحن نملك زمام الأمر والمبادرة للدفاع عن القدس".

11.jpg
 

وذكر أن صراع حماس الوحيد هو مع الاحتلال، وأن سلاحها لن يستخدم إلا ضده، محذرًا ترامب من أنه "سيندم نجمًا شديدًا على قراره، وحينها لا مناص من الغضب".

وشدد على أنه "لا يوجد اليوم أنصاف حلول او تحرك في المربعات الضيقة، "لنطلق العنان لكل شعبنا ليعبروا عن الغضب وحقهم".

وقال هنية "قرار ترامب نهاية مرحلة سياسية وبداية مرحلة أخرى"، منوهًا إلى أنه يتزامن مع الذكرى السنوية لانتفاضة الحجارة "التي انطلقت في ظروف معقدة، شبيهة بالظروف الحالية".

وأضاف : " الشعب الفلسطيني اثبت أنه قار على الانتفاض في وجه الاحتلال"، لافتا إلى أنه "منذ القدم وحتى الآن، كانت القدس دائمًا محل استهداف وهي منطلق الثورات".

وشدد هنية على "أننا مطالبون باتخاذ قرارات ووضع استراتيجية لمواجهة المؤامرة الجديدة على القدس وفلسطين".

وتابع : "فلسطين واحدة موحدة، القدس وكل القدس لنا ولا نعترف بشرعية الاحتلال، ولا وجود لإسرائيل على أرض فلسطين ليكون لها عاصمة"، مؤكدًا أننا "لا نعترف بوجود قدس شرقية وأخرى غربية".

وعدّ هنية أن "عملية السلام ماتت ويجب الإعلان أنها قُبرت مرة واحدة وإلى الأبد"، مؤكدًا أنه "لا يوجد شيء اسمه شريك في عملية السلام مع الشعب الفلسطيني، ولا يوجد شيء اسمه صفقة القرن".

ودعا هنية السلطة الفلسطينية بالخروج من "نفق أوسلو"، مطالبًا إياها بامتلاك الجرأة والمسئولية للإعلان أنها تحللت من الاتفاقية.

وشدد على ضرورة الاسراع في خطوات المصالحة الفلسطينية والوحدة الوطنية الفلسطينية وأن نتجاوز الخلافات ونذهب الى ترتيب الاطر الفلسطينية، مؤكدًا أهمية الإسراع في التخفيف عن شعبنا بغزة، بقرار فوري برفع العقوبات عن القطاع، ووقف التنسيق الأمني.

كما دعا إلى عقد اجتماع فلسطيني جامع وبشكل عاجل، تشارك فيه القيادات الفلسطينية والأمناء العامون؛ لدراسة الوضع الراهن والاتفاق على السياسة الفلسطينية القادمة، مطالبًا الإطار القيادي لمنظمة التحرير للاجتماع في أي من العواصم العربية.

يتبع

مواضيع ذات صلة

منوعات