مجلس الأمن يعقد اجتماعًا طارئًا بشأن القدس غدًا

مجلس الأمن الدولي

مجلس الأمن الدولي

نيويورك - سوا

يعقد مجلس الأمن الدولي صباح يوم غدٍ، اجتماعًا طارئًا بشأن اعتراف الرئيس الأمريكي ونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، بحسب ما أكدته البعثة اليابانية التي تترأس المجلس.

وطلبت عدة دول، بوليفيا ومصر وفرنسا وإيطاليا والسنغال والسويد وبريطانيا وأوروغواي، افتتاح الاجتماع بعرض سيُقدمه الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش. وقد ذكر الأخير الأربعاء بمعارضته "أي إجراء أحادي".

وقال سفير بوليفيا في الأمم المتحدة، ساشا سيرجيو سوليز، إن قرار الولايات المتحدة "يتعارض مع القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن"، مضيفا أن قرار ترامب "ليس تهديدا لعملية السلام فحسب، بل إنه تهديد للسلام والأمن الدوليين أيضا".

يشار إلى أن قرار الرئيس الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل قد قوبل بالتنديد والرفض على نطاق دولي واسع. كما حذرت دول كثيرة من عواقب وخيمة قد تنجم عن الاعتراف.

مواضيع ذات صلة

منوعات