التشيك: ندرس نقل السفارة إلى القدس بالتشاور مع الشركاء

التشيك: ندرس نقل السفارة إلى القدس بالتشاور مع الشركاء

التشيك: ندرس نقل السفارة إلى القدس بالتشاور مع الشركاء

القدس - سوا

أعلنت جمهورية التشيك، مساء الأربعاء، أنها تعترف بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل، مع الإشارة في ذات الوقت إلى أن نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس "سيحصل بالاستناد إلى نتائج مفاوضات تجريها مع شركاء رئيسيين بالمنطقة والعالم".

وقالت الخارجية التشيكية في بيان إنه "اليوم، وقبل التوقيع على معاهدة السلام بين إسرائيل والفلسطينيين، تعتبر جمهورية التشيك القدس عاصمة مستقبلية لإسرائيل وللدولة الفلسطينية التي ستُقام".

وأضاف البيان أن الخارجية التشيكية "يمكن أن تبدأ النظر في مسألة نقل السفارة من تل أبيب إلى القدس، على أساس نتائج المفاوضات مع شركاء رئيسيين بالمنطقة والعالم".

تجدر الإشارة إلى أن أغلبية في البرلمان التشيكي، كانت صوتت آواخر شهر حزيران/يونيو الماضي، لصالح قرار يدعو للاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ووصفته المصادر الإسرائيلية، في حينه،  بأنه 'انقلاب تاريخي'.

ونقلت التقارير الإعلامية الإسرائيلية أن القرار 'حظي بدعم 112 نائبا من أصل 156 نائبا' في البرلمان التشيكي، وأن "البرلمانيين التشيك دعوا الحكومة 'للمصادقة على القرار، والإعلان عن اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل'، والدعوة إلى 'المفاوضات المباشرة دون شروط مع الفلسطينيين'.

وأضافت "يديعوت أحرنوت" أنه في إعقاب القرار، شهدت العاصمة براغ حفلا خاصًا بمناسبة ما يطلق عليه 'يوم أورشليم' في كاتدرائية القديس فيتوس في براغ بمشاركة وزير الثقافة التشيكي، دانيل هرمان.

مواضيع ذات صلة

منوعات