حماس: العاشر من ديسمبر علامة فارقة لشعبنا

قيادات من حركة حماس

قيادات من حركة حماس

غزة - سوا

أكدت حركة حماس أن موعد العاشر من ديسمبر هو علامة فارقة في تاريخ شعبنا ، وهو الموعد المقرر لاستكمال تسلم الحكومة مهامها في قطاع غزة والقيام بواجباتها كافة.، داعية إلى المضي بإيجابية في موضوع المصالحة.

وجددت حماس  في تصريح صحفي تلقت"سوا" نسخة عنه، اليوم الأربعاء، التزامها الكامل بكل ما اتُفق عليه في موضوع المصالحة، والمضي قدما في تنفيذ جميع الخطوات المطلوبة وفق الاتفاقات الموقعة والتفاهمات المبرمة بالرعاية المصرية.

وعبرت الحركة عن عميق تقديرها للجهود المصرية المشكورة في إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الوطنية والمتابعة الدؤوبة لضمان هذا الهدف النبيل.

وأثنت الحركة على جهود جهاز المخابرات المصرية العامة ، وخاصة الوفد الذي أمضى مؤخرا عدة أيام في قطاع غزة ، مؤكدة أنه عمل خلالها على مدار الساعة في لقاءات وحوارات وجهود مخلصة لضمان تطبيق التوافقات الوطنية التي تم التوصل إليها في القاهرة. 

وأكدت الحركة حرصها على استمرار الدور المصري الفاعل والمقدر والذي له أهمية بالغة في رعاية خطوات المصالحة وإنجاحها.

وأشادت حماس بالإيجابية العالية لدى الإخوة الموظفين والمدراء العموم والوكلاء في الإدارات الحكومية المختلفة في تنفيذ التفاهمات والتوافقات وفي تعاملهم مع الإخوة وزراء الحكومة ووكلائها.

 

مواضيع ذات صلة

منوعات