حراك مكثف للوكالة الفلسطينية في دول إفريقية

وفد من الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي في لقاء مع الإتحاد الإفريقي -أرشيف-

وفد من الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي في لقاء مع الإتحاد الإفريقي -أرشيف-

رام الله - سوا

قالت وزارة الخارجية والمغتربين أن الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي كثفت من برامجها التنموية الطبية في عدد من الدول الإفريقية، وخاصة في موزمبيق، وجنوب إفريقيا، وذلك ضمن إطار خطتها لتعزيز برامج التعاون مع القارة الإفريقية، وتنفيذا لتعليمات القيادة الفلسطينية، بضرورة تطوير العلاقات الثنائية بين دولة فلسطين ودول القارة الإفريقية، وإيفاء بالولاية المناطة بها في نقل التجربة، والمعرفة التخصصية المميزة في مجالات تنموية، ومحددة.

وعقد رئيس برنامج نقل المعرفة في جراحة العظام لدى الوكالة علاء عزمي، عددا من اجتماعات العمل مع مسؤولين حكوميين، بهدف تعزيز البرامج الطبية للوكالة، وذلك بحضور سفير دولة فلسطين لدى موزمبيق فايز عبد الجواد.

والتقى عزمي مع مسؤول دائرة إفريقيا والشرق الأوسط بوزارة الخارجية، ومسؤول اللجنة السياسية للحزب الحاكم ووزير الصحة السابق، ورئيس أقسام جراحة العظام، وكذلك مع مسؤولي جراحة العظام والأعصاب في المستشفى المركزي في العاصمة مابوتو، ومع مدير عام وزارة الصحة للمساعدات الطبية كذلك. حيث تم التوصل معهم إلى اتفاقية مهنية تفصيلية، تتعلق بتطوير خدمات جراحة العمود الفقري، لتعزيز باتفاق تعاون سيتم توقيعه خلال الأيام القادمة بين الوكالة ووزارة الصحة في موزمبيق.

كما سيمثل عزمي الوكالة الفلسطينية في أعمال مؤتمر جراحة العظام لدول وسط وشرق وجنوب إفريقيا المنعقد في العاصمة "مابوتو"، حيث سيقوم بإلقاء بحث حول جراحة العمود الفقري للأطفال، الأمر الذي من شأنه توسيع شبكة العلاقات والتعاون، وتعزيز برامج وعمل الوكالة في موزمبيق بشكل خاص، وإفريقيا بشكل عام.

وفي جنوب إفريقيا، شارك عزمي أيضا في المؤتمر الدولي الخاص بجراحة العظام المنعقد في "بريتوريا"، حيث تم انتخابه سكرتير عام لمؤسسة WOC ( (World orthopedic concern، وهي مؤسسة دولية مهمة، وكبيرة، ولها فروع عديدة في العالم، ومعنية بتطوير خدمات جراحة العظام في الدول ذات الدخل المحدود.

وقبل اختتام زيارته لجنوب إفريقيا عقد عزمي اجتماعات عديدة تهدف إلى تعزيز برامج الوكالة، وكان بينها: اجتماعه مع مسؤول إفريقيا لأحد أهم الشركات العالمية في مجال جراحة العمود الفقري، والذي تم الاتفاق معه على دعم برامج الوكالة، وأنشطتها، التي تهدف إلى تحسين خدمة جراحة العمود الفقري في إفريقيا. كذلك عقد اجتماعا مع مسؤول مؤسسة (Bridge the gap)، وهى مؤسسة تعمل على تطوير خدمات جراحة العظام في أسيا وإفريقيا، وتم الاتفاق على التعاون معها، وعمل برامج مشتركة تخدم الفئات المجتمعية الضعيفة في إفريقيا.

وأفاد مدير عام الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي عماد الزهيري أن هذا الحراك المكثف يأتي لتنفيذ أنشطة تخدم تحقيق الأهداف التي أنشأت من أجلها الوكالة، والتي جاءت ترجمة لتوجهات القيادة الفلسطينية في تثبيت مكانة فلسطين على الساحة الدولية، ودورها في الاستفادة من الفرص المتاحة، والمساهمة في مواجهة التحديات القائمة من خلال مواردها البشرية التي تشكل رأس المال الفلسطيني.

مواضيع ذات صلة

منوعات