جوال

التواصل والإصلاح لـ "الجهاد" في الشمال ترعى صلحاً عشائرياً

التواصل والإصلاح لـ "الجهاد" في الشمال ترعى صلحاً عشائرياً

التواصل والإصلاح لـ "الجهاد" في الشمال ترعى صلحاً عشائرياً

غزة - سوا

حفاظا على الحياة المليئة بالمحبة والإخوة والتسامح بين أبناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة واستمرارا لجهودها الكبيرة في إصلاح ذات البين ونبذ الخلافات الداخلية بين العائلات الفلسطينية في القطاع والعمل على تهيئة الجبهة الداخلية للمصالحة المجتمعية الشاملة، رعت لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح التابعة لحركة الجهاد الإسلامي محافظة الشمال صلحا عشائرياً بين عائلتي مسعود والمزنر، تقدم وفد اللجنة المختار عنان طمبورة وعدد من كوادر اللجنة في الشمال.

ألقى المختار عنان طمبورة كلمة اللجنة شكر فيها العائلتين على سرعة الاستجابة لجهود المصالحة على أساس شرع الله والعرف والعادة، وحث جميع العائلات على الاقتداء بهم ونبذ الخلافات في مهدها، وأكد على رص الصفوف للوقوف أمام الاحتلال الصهيوني وعدم الانشغال بالخلافات والمنازعات الداخلية.

بدوره ألقى مختار عائلة مسعود كلمة عائلته شكر فيها لجنة التواصل والإصلاح على جهدها الكبير في إنهاء هذه الإشكالية ووجه الشكر لكل من ساهم في الحل من وجهاء ومخاتير ورجال إصلاح، وأكد على ضرورة التسامح والمحبة في المجتمع ككل، وأثنى على لجنة التواصل والإصلاح لتدخلها وإنهاء الخلاف بين العائلتين ووجه الشكر لكل من ساهم في إصلاح ذات البين.

ومن جانبه ألقى مختار عائلة المزنر كلمة عائلته شكر فيها عائلة مسعود على العفو الكريم وشكر أيضا لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح على دورها الكبير في إصلاح ذات البين.

وأكد المختار طمبورة على أن اللجنة تعمل على حل العديد من الإشكاليات بين المواطنين ونواصل الليل بالنهار لخدمة أبناء شعبنا وان اللجنة حلت خلال العام مئات القضايا الكبيرة والصغيرة, وهذا يصب في وحدة الصف الفلسطيني.