رئيس أمازون يبيع أسهما بأكثر من مليار دولار

الرئيس التنفيذي لشركة

الرئيس التنفيذي لشركة "أمازون" جف بيزوس 

نيويورك / سوا / يعتبر الرئيس التنفيذي لشركة "أمازون" جف بيزوس أغنى رجل في العالم رسميا، بعدما انتزع اللقب من مؤسس شركة مايكروسوفت بيل غيتس، لكن معظم ثروته -التي تقدر حاليا بنحو 95 مليار دولار- مرتبطة بأسهم شركته، مما يعني أنه من فترة لأخرى يضطر لتحويل بعض أسهمه إلى سيولة نقدية.

وخلال الأيام الماضية، وتحديدا من صباح الأربعاء حتى مساء الجمعة، أجرى بيزوس عملية تحويل أخرى، لكن هذه المرة كان الأمر مختلفا، حيث باع أسهما بأكثر من مليار دولار.

وكان بيزوس على مدى السنوات الست الماضية يبيع من فترة لأخرى أسهما بقيمة تتراوح بين تسعمئة ألف إلى مليون دولار، وهو ما زال يملك ثمانين مليون سهم في أمازون؛ وكانت أحدث عملية بيع في مايو/أيار 2017 عندما باع أسهما بقيمة 940.7 مليون دولار.

لكن بفضل تقارير عائدات فلكية خلال الأرباع المالية الأخيرة، فقد صعدت أسهم أمازون لأرقام قياسية. وشهدت أسهم الشركة زيادة بنسبة 48% منذ سنة حتى الآن، وصعدت الأسهم بنسبة 18% منذ سبتمبر/أيلول وحده، وقد جعل هذا الأمر بيع أسهم بيزوس أكثر ربحا.

ولا يدير بيزوس ذراعا للعمل الخيري على مستوى مؤسسة بيل وميليندا غيتس الخيرية أو مبادرة تشان زوكربيرغ لمؤسس شركة فيسبوك مارك زوكربيرغ، (والدا بيزوس جاكي ومايك يشرفان على مؤسسة تعليمية تقدم تبرعات متواضعة وهي غير مكرسة لتصريف ثروة ابنهما)، ولهذا يظل من غير الواضح كيف يخطط لإنفاق هذا القدر من المال.

وكان بيزوس قال في يونيو/حزيران الماضي إنه يريد الخوض أكثر في مجال التبرعات، لكن ربما كان يُعِدُّ المال لتوجيهه نحو شركته الأخرى "بلو أوريجن" لصواريخ الفضاء التجارية، أو نحو صحيفة "واشنطن بوست" التي اشتراها في 2013.

وبغض النظر عن كلا الطريقين، فإن أغنى رجل في العالم عاد إلى منزله وبحوزته مبلغ من عشرة أرقام.

مواضيع ذات صلة

منوعات