جوال

إعلام رام الله: الاحتلال أساس التحريض ويربي أطفاله على القتل

رام الله / سوا/ رأت وزارة الإعلام في رام الله في افتراءات رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو الأخيرة، بأن ’الفلسطينيين يُربّون أطفالهم على التحريض تجاه ضرورة زوال إسرائيل’ إمعانا في التحريف وتشويه الحقائق.

وأكدت الوزارة في بيان لها، اليوم السبت، أن نتنياهو وجوقته يحاولون كعادتهم بمناسبة وغيرها القفز عن الحقائق، والتهرب من الاعتراف بأن الاحتلال هو أساس التحريض، وهو الذي يربي أطفاله على القتل والكراهية والحقد، فيما يتفاخر المستوطنون بتدريب صغارهم على استخدام السلاح، بينما تكون صورة الفلسطيني هي الهدف، ويزرعون فيهم الكراهية والحقد ضد كل ما هو فلسطيني.

وأضافت الوزارة، ’إن ما ادعاه نتنياهو، يبعث على السخرية، ولا يمكن أن يمر على عاقل، فدولة تحتل أرضا منذ 66 عاما، ومسحت عن الوجود أكثر من 400 مدينة وقرية فلسطينية، وقتلت وجرحت واعتقلت أكثر من مليون فلسطيني، لا يمكنها أن تتحدث عن التحريض.’

ودعت الوزارة وسائل الإعلام الوطنية والعربية والدولية، إلى عدم نقل تصريحات نتنياهو، دون التذكير بالفظائع التي ارتكبتها وترتكبها دولة الاحتلال بحق أبناء شعبنا.