جوال

البطش: سنبحث عن وسائل لأفشال خطة سيري الكارثية لاعمار غزة

201-TRIAL- غزة / سوا / أكد القيادي البارز في حركة الجهاد الاسلامي خالد البطش ان خطة المبعوث الأممي لعملية السلام روبرت سيري لاعمار غزة مرفوضة فصائليا ومجتمعياً لما تحمله من مخاطر على عملية إعادة اعمار القطاع.
وقال البطش خلال لقاء حواري نظمته نقابة الصحفيين اليوم الخميس ان خطة سيري أخذتنا من حصار اسرائيلي على غزة الى توافق دولي على هذا الحصار (..) مشيرا الي انها خطة كارثية ونحن نرفضها شكلا ومضمونا.
وأوضح ان الفصائل ستبحث عن وسائل لافشال خطة سيري لإعادة اعمار غزة ، لأنها تعمل على تدوير الحصار وليس انهائه،إضافة لانها تبطئ عملية الاعمار.
وبين ان الفصائل الفلسطينية رفضت الخطة الدولية بالأمس خلال اجتماعا لها ،مؤكداً ان لقاءاً سيجمعهم من رئيس الوزراء د. رامي الحمدلله في غزة لبحث هذه الخطة ومن وقعها وأشرف عليها.
وأكد البطش ان استمرار حالة وقف اطلاق النار مرتبط بسرعه اعمار قطاع غزة، مشيرا الي ان أي عملية تعطيل للاعمار سيجعل اتفاق وقف اطلاق النار في خطر وسيؤدي لانهياره وعلى الاحتلال تحمل مسؤولياته والنتائج.
وفي ملف الحكومة طالب البطش الحكومة بتحمل مسؤولياتها اتجاه غزة ، وعدم اختلاق الذرائع والمشاكل.
وقال :" على الحكومة ان تتحمل مسؤولياتها اتجاه غزة ، واي عقبات ومشاكل تواجه عملها لا بد ان يتم توضيحها بشكل علنى حتى نتمكن من تجاوزها وحلها".
ودعا البطش الحكومة الى حل كافة القضايا العالقة في قطاع غزة لتتمكن من بسيط سيطرتها على غزة بشكل كامل، لان الشعب الفلسطيني لن يتحمل مزيداً من اضاعة الوقت.
وطالب البطش جمهورية مصر العربية بضرورة إعادة فتح معبر رفح امام حركة المسافرين،مشدداً في ذات الوقت على أهمية العلاقات الاستراتيجية مع مصر لما لها من عمق عربي هام.
وحول ما يدور في مدينة القدس ،قال  البطش ان ما يدور في مدينة القدس هو معركة سيادة ،مؤكداً ان الفصائل والشعب لن يسمح لاسرائيل بحسم المعركة بالمدينة.
وتعجب القيادي في الجهاد من الصمت الرهيب للعرب والمسلمين والدول الغربية اتجاه ما يدور في القدس من انتهاكات يومية تقوم بها اسرائيل، مطالبا بالتحرك العاجل لانقاذ مدينة القدس وحمياتها من العدو الاسرائيلي .
17