اعلان تليجرام

مسؤول مصري:عمق المنطقة العازلة على حدود غزة قد يمتد الى 5 كيلومترات

298-TRIAL- القاهرة / سوا / نفى محافظ شمال سيناء اللواء عبد الفتاح حرحور أن يكون هناك وجود لتنظيم "داعش" على أرض سيناء. 
وقال اللواء حرحور فى مقابلة خاصة مع قناة "العربية" الإخبارية بثت الليلة، أن تنظيم داعش ليس له وجود فى سيناء، وإن تشابهت أساليبه مع ما يحدث على أرض سيناء، مشيرا إلى أنه يتمنى أن تكون عملية كرم القواديس هى بداية النهاية.
 وحول إخلاء منازل رفح من أجل المنطقة العازلة، أكد اللواء حرحور أن إخلاء المنازل فى رفح هو إخلاء توافقى جاء بعد اتفاق مع الأهالى الذين وافق معظمهم على المنطقة العازلة، موضحا أن 662 حالة من بين 802 وافقوا على الإخلاء، وأن أهالى سيناء على استعداد للتضحية فى سبيل أمنهم ووطنهم وفى سبيل حبهم للجيش المصرى، ونحن لا نريد أن نزايد عليهم.
وشرح اللواء حرحور أن التفاوض بدأ منذ فترة مع شيوخ العائلات حول كيفية التعويض عن الإخلاء، وتم عمل استطلاع رأى لـ237 ممن يعيشون فى المنطقة العازلة وكانت النتيجة أن: 67% فضلوا الحصول على تعويض عن المبانى على أن توفر الدولة لهم أرضا بديلة، وآخرون فضلوا أن يحصلوا على تعويض عن المبانى والأرض، ولم يختر أحد أن توفر الدولة بديلا لكل من الأرض والمبانى".
وأعلن اللواء حرحور عن هدم 78 منزلا عثر أسفلهم على أنفاق على الشريط الحدودى بين رفح المصرية وقطاع غزة من بين 802 منزل يقعون على الشريط الحدودى بعمق 500 متر، مشيرا إلى أن إجمالى البيوت التى تم هدمها فى المنطقة العازلة وصل إلى 322 بيتا، وأن 30 أسرة حصلوا على تعويضات حتى يوم الأحد، مضيفا أن عملية الإخلاء بعمق 500 متر ستستغرق أسبوعين.
وأضاف اللواء حرحور أنه تم صرف 18 مليون جنيه تعويضات لأهالى الشريط الحدودى حتى الآن، ذلك بناء على نوع البيت، وقال: "إنهم يصرفون 1200 جنيه تعويض عن كل متر خرسانة، و700 جنيه عن كل متر حوائط حاملة و100 جنيه عن كل متر من الأرض بالرغم من أن الأرض ملك للدولة".
 وأكد أن عمق المنطقة العازلة قد يمتد إلى خمسة كيلو مترات، وذلك بعد أن تم اكتشاف أنفاق بعمق 1750 مترا، موضحا أن المنطقة العازلة إذا خضعت للتأمين الكامل ستقضى على التهريب وستمنع وجود أنفاق. 
واعتبر اللواء حرحور أنه يرى من وجهة نظره أن حفر قناة مائية بطول الشريط الحدودى لن يمنع وجود الأنفاق لأن من يستطيع حفر نفق على عمق 20 مترا لديه القدرة على حفر نفق فى أى مكان، مضيفا أن اقتراح عمل قناة مائية كان قائما لكن تم تأجيله بعد أن أكد المختصون أنه سيؤثر على المنطقة المحيطة. 
وقال محافظ شمال سيناء إنه من الممكن تخفيف حظر التجول وانتهاء العمل به قبل الثلاثة أشهر إذا عاد الأمن والانضباط، مؤكدا أن قرار فتح المعبر وغلقه هو قرار سيادى، معتبرا فى ذات الوقت أن قطع الاتصالات فى سيناء الغرض منه كسر الأسلوب المتبع فى التفجير عبر الشبكات.
 وأضاف اللواء حرحور أن الرئيس عبد الفتاح السيسى يتواصل معه يوميا، مشيرا إلى أن المحافظة على تواصل دائم مع الشيوخ وعواقل سيناء الموجودين على خط الحدود.

159