جوال

الميزان يدين مقتل طفلين على أيدي قوات الاحتلال الاسرائيلي

233-TRIAL-  رام الله /سوا/ أدان المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان،قتل قوات الاحتلال الإسرائيلي أول أمس الخميس، طفلين فلسطينيين، وإصابة (8) مدنيين، بينهم طفل، بالقرب من سجن "عوفر" غربي مدينة رام الله، مؤكدا أن هذه الجريمة الجديدة تقدم دليلاً آخر على استمرار استخدام الاحتلال للقوة المفرطة ضد المدنيين الفلسطينيين، واستهتارها بأرواحهم. 
 ودعا المركز في بيان له المجتمع الدولي للتحرك الفوري لوقف جرائم الاحتلال، مطالبا الأطراف المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة الوفاء بالتزاماتها الواردة في المادة الأولى من الاتفاقية والتي تتعهد بموجبها بأن تحترم الاتفاقية وأن تكفل احترامها في جميع الأحوال.
وشدد على ضرورة ملاحقة المتهمين باقتراف مخالفات جسيمة للاتفاقية وفقا لما ورد في المادة 146 من الاتفاقية، لافتا إلى أن هذه الانتهاكات تعد جرائم حرب وفقاً للمادة 147 من اتفاقية جنيف الرابعة لحماية المدنيين وبموجب البروتوكول الإضافي الأول للاتفاقية في ضمان حق الحماية للمدنيين الفلسطينيين في الأرض المحتلة.
 يذكر أن قوات الاحتلال قتلت الطفلان نديم صيام أحمد نوارة، 17 عاماً، ومحمد محمود عودة أبو ظاهر، 17 عاماً، أثناء مشاركتهما في مسيرة جرى تنظيمها بمناسبة الذكرى السادسة والستين للنّكبة الخميس الماضي، أمام سجن عوفر غربي رام الله. 194