جوال

16 ألف مواطن يهاجرون من إسرائيل سنويا

255-TRIAL- القدس / سوا / أفادت تقارير بأن حجم الهجرة من إسرائيل تراجع في السنوات الأخيرة، وأن مستواها في العام 2012 وصل إلى حضيض لا مثيل له منذ بداية سنوات السبعين.
وتأتي هذه التقارير الآن في أعقاب حملة تشجيع الإسرائيليين على الهجرة إلى برلين في إطار الاحتجاجات على غلاء المعيشة وانعدام الاستقرار الاقتصادي والأمني. وتحاول هذه التقارير جعل الإسرائيليين الذين يفكرون بالهجرة أن يتراجعوا عن ذلك.
ونقلت صحيفة "هآرتس"، اليوم الثلاثاء، عن تقارير لدائرة الإحصاء المركزية الإسرائيلية، تفيد بأنه في العام 2012 انخفض عدد المهاجرين من إسرائيل سنويا إلى 15.9 ألف مواطن، وأن معظمهم هم مهاجرون قدموا إلى إسرائيل وعادوا إلى أوطانهم أو إسرائيليون ولدوا خارج البلاد.
ووفقا لمعطيات سلطات رقابة الحدود الإسرائيلية لشهر نيسان العام 2014، فإن ربع المهاجرين من إسرائيل عادوا إلى البلاد أو أنهم أبلغوا السلطات بموعد عودتهم.
وبموجب معطيات دائرة الإحصاء الإسرائيلية ومنظمة OECD فإن عدد المهاجرين من إسرائيل قليل قياسا بالمعطيات دول أخرى في المنظمة.
إلا أنه على ما يبدو لا توجد معطيات دقيقة في إسرائيل، إذ قالت الصحيفة إنه بموجب التقديرات في إسرائيل فإن معظم المهاجرين من إسرائيل هم شبان أكاديميون يملكون مؤهلات عالية، ما يسمح لهم بالعمل وكسب الرزق في الخارج.
ورغم أن هجرة الشبان المتعلمين هي ظاهرة مألوفة في العالم، إلا أن إسرائيل تعتبر أن هجرة الشبان المتعلمين منها إلى الخارج تنطوي على "عواقب مصيرية" على الاقتصاد الإسرائيلي.
وقال الخبير الديمغرافي البروفيسور سيرجيو ديلا فيرغولا، من الجامعة العبرية في القدس، إنه "لا شك في أن التفسير الأبرز لانخفاض الهجرة من إسرائيل هو اقتصادي".
وتدل معطيات البنك الدولي على أن معظم المهاجرين الإسرائيليين موجودون في الولايات المتحدة وكندا، ورغم أن ألمانيا هي هدف لإسرائيليين كثر لكن عددهم هناك قليل جدا وبلغ في العام 2012 3065 إسرائيليا. 234