جوال

هنية: حكومة التوافق ستعرض على المجلس التشريعي

غزة / سوا/ أعلن رئيس وزراء حكومة غزة "اسماعيل هنية" أن حركتا فتح و حماس توافقتا على أن تنال حكومة التوافق التي من المتوقع انتهاء تشكيلها اليوم الثقة من المجلس التشريعي، منوهاً على ضرورة أن يأخذ المجلس دوره الفاعل كأحد أعمدة السلطة الفلسطينية.

وقال هنية في كملة له خلال جلسة لنواب المجلس التشريعي في غزة ظهر اليوم الأربعاء، إن المجلس التشريعي سيراقب عمل حكومة التوافق الوطني بعد أن يمنحها الثقة.

وأوضح رئيس حكومة غزة أن حركتا حماس وفتح قطعتا شوطا ًلا بأس به بمشاورات تشكيل حكومة التوافق الوطني، وأصبحتا على أعتاب تشكيل حكومة الوحدة.

واعتبر هنية أن المهمة خلال المرحلة الحالية تتلخص في كيفية إنجاح المصالحة وعدم العودة إلى الانقسام، وتحشيد طاقات شعبنا خلف أهدافه الوطنية الكبرى والتفرغ لها.

وقال: "نحن في الحكومة أزلنا وسنزيل كل العوائق والألغام من الطريق، وما الإفراج عن المعتقلين وعودة البعض من الخارج، وفتح المؤسسات، والحرية السياسية والتعددية أخذناها إلا في سبيل ذلك".

وجدد هنية التزام حكومته بكل القرارات الصادرة عن لجنة الحريات، داعيًا السلطة الفلسطينية في الضفة للسير بذات الاتجاه في تكريس الحريات وإعادة الحياة السياسية "حتى نسير بخطين متقابلين".

هذا وكان هنية أكد يوم أمس الثلاثاء، أنه تم الاتفاق على مدة استمرار حكومة الوفاق ومهامها وطبيعة الوزراء، وأن البحث يجري الآن لاختيار الوزراء وعددهم 19 ضمن سلسة أسماء جاهزة منذ 2011 واستحدثت في عام 2012.