جوال

انتحار 3 جنود إسرائيليين من لواء "جفعاتي" على خلفية مشاكل نفسية

18-TRIAL- القدس / سوا / ذكرت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية أن الشرطة العسكرية تحقق في انتحار 3 جنود من لواء "جفعاتي" (أحد ألوية النخبة) على خلفية مشاكل نفسية لها علاقة على ما يبدو باشتراكهم في المعركة البرية خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة .
وأضافت الصحيفة، على موقعها الإلكتروني، أن الشرطة العسكرية الإسرائيلية تحقق في ثلاث عمليات انتحار عبر طلقات نار أطلقت من سلاحهم الشخصي، اثنتان منها في موقعين للواء "جفعاتي" على حدود غزة، وواحدة وسط إسرائيل خلال الأسابيع الأخيرة.
وأوضحت أن التحقيقات تأخذ بعين الاعتبار فرضية الآثار النفسية للحرب الإسرائيلية على غزة واشتراكهم في العملية البرية.
ونقلت عن مصدر مسؤول في قطاع الصحة النفسية في الجيش، لم تسمه، قوله إن العام الماضي شهد انتحار 8 جنود فقط، بينما سجلنا في الأسابيع الأخيرة انتحار ثلاثة.
ولم يصدر عن الجيش الإسرائيلي أي تعقيب حول ما أوردته الصحيفة حتى الساعة 20 : 21 "ت.غ". 
وكان الجيش الإسرائيلي قد أطلق حملة لمعالجة الأضرار النفسية التي يعاني منها عناصر الجيش جراء الحرب على غزة.
وذكرت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي، اليوم، أن العشرات من الجنود الإسرائيليين، الذين اشتركوا في الحرب خضعوا لعلاج نفسي، موضحة أن الجيش بدأ، مؤخرا، حملة للبحث عن المرضى النفسيين في صفوف جنوده، وأطلق عليها اسم "الحارس الصامد".
وأضافت أن "بعضا من الجنود الذين شاركوا في المعارك بشكل مباشر (...) يخضعون للعلاج في أقسام خاصة أعدت لذلك بإشراف أطباء يلقون محاضرات نفسية ويعقدون لقاءات مع الجنود الإسرائيليين".

296