جوال

المستشفيات الإسرائيلية تهدد بوقف العمليات الجراحية غير الطارئة

18-TRIAL- القدس / سوا / هدد مدراء المستشفيات في إسرائيل بوقف إجراء عمليات جراحية غير طارئة، وذلك بسبب صعوبات مالية، وأنهم سيركزون على إجراء العمليات الجراحية الطارئة فقط.
ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الاثنين، عن مدراء المستشفيات قولهم إن الوضع المالي للمستشفيات في العام الحالي سيء للغاية، وذلك نتيجة لأنظمة الدفع لمزودي الخدمات وبسبب غلاء الأسعار.
وبعث رئيس هيئة مدراء المستشفيات، البروفيسور شمعون رايسنر، برسالة إلى إدارة وزارة الصحة، حذر فيها من "خطر حقيقي وداهم" على مواطني إسرائيلي ودعا إدارة الوزارة إلى إجراء بحث طارئ في الموضوع.
وكتب مدراء المستشفيات في الرسالة أنه "مثلما حذرنا عدة مرات، فإن ميزانية تفعيل المستشفيات انتهت".
وقال المدراء في الرسالة إن ظاهرة الضائقة في الميزانية تتكرر كل عام، لكن العام الوضع في 2014 مختلف قياسا بالأعوام الماضية من ناحيتين جوهريتين: ارتفاع أسعار غير مألوف أدى إلى انتهاء الميزانية أبكر من المعتاد، وتعليمات المحاسب العام التي تمنع المستشفيات من طلب سلفة على حساب ميزانية العام 2015.
وأوضح مدراء المستشفيات أن الأنشطة الطبية التي سيتم إيقافها أولا هي الأنشطة المكلفة والعمليات الجراحية التي بالإمكان تأجيلها.
ويمثل المدراء 11 مستشفى حكومي التي تقدم خدمات لأكبر شريحة من السكان. 64